محاضرات توعوية ومسار بيئي لـ "نسوي الفارعة"

نشر بتاريخ: 24/12/2019 ( آخر تحديث: 30/03/2020 الساعة: 07:46 )
محاضرات توعوية ومسار بيئي لـ "نسوي الفارعة"
طوباس- معا- نفذ مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة أنشطة لمنتدى نسوي مخيم الفارعة بمحافظة طوباس والأغوار الشمالية.

ونظم المركز بالتعاون مع وزارة الإعلام ومركز نسوي مخيم الفارعة محاضرة حول الاقتصاد المنزلي وسبل تنفيذ حدائق وزراعات على أسطح المباني.

كما عقد بالشراكة مع مركز العمل التنموي / معًا محاضرة تفاعلية حول الزراعة المستدامة، والمكافحة العضوية للآفات، وطرق تنفيذ مساطب زراعية، والزراعات المتداخلة، وطرق إنتاج الأسمدة العضوية.

وقدم منسق "معا" في جنين م. حسن أبو الرب إرشادات لطرق غرس الأشجار، وتقنيات توفير المياه، وأساليب الحصاد المائي، وفنيات إنتاج السماد العضوي.

وعرّف أبو الرب المشاركات على مرافق مزرعة المركز للزراعة المستدامة، في بيت قاد، شرق جنين، ركز خلالها على الغذاء الآمن، وسبل تطوير الحدائق المنزلية، ومفهوم الاكتفاء الذاتي، والاستزراع السمكي، وتكثير النباتات البرية.

كما تجولت أعضاء المنتدى، الذي انطلق عام 2014، في محمية أم التوت، وتعرفن على الأشجار الأصيلة فيها، واستمعن إلى محاضرة حول التنوع الحيوي فيها، وناقشن التعديات التي تشهدها المحمية.

وقالت رئيسة المركز النسوي والاتحاد العام للمرأة ليلي سعيد، إن اللقاءات تكمل خطة المنتدى، وتساهم في تأهيل نساء قادرات على تطوير ممارسات بيئية تدعم اقتصاد المنزل، وتهتم بالجوانب الصحية والبيئية.

وأشارت عضو المنتدى هادية جوابرة أن المشاهدات المقدمة للمشاركات، ساهمت في توعيتهن، وشجعتهن على تبنيها، وعرفتهن بمحمية لم يسمعن عتها في السابق.

واقترحت العضو إيمان شاهر تنفيذ توعية إعلامية بالمحميات، وتوظيف حراس لمنع الاعتداءات عليها، والمحافظة على نظافتها من النفايات العشوائية، والرعي والقطف الجائرين.

ووفق "التعليم البيئي" تعتبر المنتديات النسوية والشبابية المنتشرة في غالبية المحافظات إحدى وسائل بث التوعية الخضراء، والتعريف بالتحديات البيئية، والمساهمة في مبادرات مجتمعية لتغيير الواقع الراهن، وتكريس المسؤولية البيئية نهجًا فرديًا وجماعيًا.