السبت: 02/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الديموقراطية تحمل فتح وكتلتها المسؤولية عن ارجاء انتخابات التشريعي

نشر بتاريخ: 04/06/2005 ( آخر تحديث: 04/06/2005 الساعة: 20:00 )
قالت الجبهة الديموقراطية ان إعلان الرئيس محمود عباس بتأجيل موعد الانتخابات التشريعية،هو تعبير عن الأمر الواقع الذي فرضته مماطلة المجلس التشريعي ، في إقرار القانون الانتخابي ، إما وفق التمثيل النسبي الكامل أو كما ورد في إعلان القاهرة باعتماد النظام المختلط , على أساس المناصفة بين التمثيل النسبي والدوائر ،حسب الأغلبية العددية .
وأضافت :"إننا في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، نحمل قيادة فتح وكتلتها المسؤولية عن هذا الإرجاء ، المخالف للإجماع الوطني وغير المقبول ، الذي نجم عن حوارات القاهرة في منتصف آذار الماضي ".
وطالبت الجبهة أبو مازن بإصدار مرسوم قانون الانتخابات التشريعية، وفق ما اتفق عليه في إعلان القاهرة ، وتحديد موعد قريب لإجرائها داعية الحملة الديمقراطية لتغيير القانون الانتخابي ، وسائر قوى ومؤسسات المجتمع ، لتصعيد ضغطها الجماهيري الديمقراطي من أجل إقرار القانون الانتخابي الجديد.