اللجنة الشعبية في قلقيلية تحتفل بمنحة الطالب المتفوق

نشر بتاريخ: 28/12/2019 ( آخر تحديث: 28/12/2019 الساعة: 09:42 )
اللجنة الشعبية في قلقيلية تحتفل بمنحة الطالب المتفوق
قلقيلية- معا- نظمت اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة قلقيلية، حفل توزيع منحة الطالب المتفوق في مدارس وكالة الغوث الدولية بتمويل من دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين للعام الدراسي ٢٠١٨/٢٠١٩ بلغ عددهم (211) طالبا وطالبة وذلك في قاعة النخيل بالمدينة.
جاء ذلك برعاية الدكتور أحمد أبو هولي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون اللاجئين ومحافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، وبحضوره، وحضور مدير عام المخيمات الفلسطينية في دائرة شؤون اللاجئين ياسر أبو كشك وأمين سر حركة فتح إقليم قلقيليه محمود ولويل، ونعيم سويلم رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة قلقيلية، ومدير الصحة الدكتور حسام ولويل، ومدير التوجيه السياسي والوطني العقيد خالد المدني وممثلو فصائل العمل الوطني والهيئات والمؤسسات الرسمية والأهلية والأمنية، ومدراء مدار وكالة الغوث وهيئاتها التدريسية والمجالس المدرسية والطلبة المتفوقين وذويهم.
وبدأ الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم رتلها الطالب أنس مروان حجاوي، تلاه عزف السلام الوطني مع الوقوف شموخا فتلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء.
ورحب نعيم سويلم رئيس اللجنة الشعبية في محافظة قلقيلية ففي كلمته بالحضور، مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني في الوجود فوق أرضه وفي مقدساته ووفي مقدمتها القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، مباركا هذا الإنجاز والتفوق للطلبة وذويهم والهيئات التدريسية في المدارس وكالة الغوث الثلاث، شاكرا رئيس دائرة شؤون اللاجئين على دعمه لتكريم الطلبة، مؤكدا على الالتفاف حول القيادة والرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني.
وعبر ياسر أبو كشك مدير عام المخيمات في كلمته بالنيابة عن رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. أحمد أبو هولي، عن اعتزازه بالطلبة المتفوقين جنود المستقبل، مشيرا إلى المساعي والجهود الحثيثة التي تبذلها دائرة شؤون اللاجئين لرفع المستوى المعيشي للاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن مواقع اللجوء، مستعرضا واقع اللاجئين ومعاناتهم منذ النكبة، مشددا على حق العودة الى الديار التي هجروا منها محق مقدس لا يزول بالتقادم.
من ناحيته فقد أكد اللواء رافع رواجبة محافظ في كلمته على أهمية رسالة العلم والتعليم للشعب الفلسطيني، مباركا للطلبة وذويهم هذا الإبداع والتميز، مشيدا بدور وجهود الهيئات الإدارية والتدريسية في مدارس الوكالة الثلاث، في تنشئة الأجيال وتربيتهم على الصمود والتمسك بالأرض والوطن والهوية.
كما أكد على اهمية الانتخابات التشريعية والرئاسية وإجرائها على ارض القدس، مشددا على دعم القيادة والرئيس محمود عباس لقضية اللاجئين وتمسكه بالحقوق الثابتة والمشروعة لشعبنا الفلسطيني، حتى تحقيق الحلم الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وهنأ الأستاذ عبد الكريم شتيوي في كلمة ألقاها نيابة عن مدير التعليم في منطقة نابلس التعليمية الدكتور حسن رمضان والأسرة التربوية في مدارس وكالة الغوث الدولية في قلقيلية، الطلبة المتفوقين وذويهم على تفوقهم، شاكرا دائرة شؤون اللاجئين واللجنة الشعبية للاجئين في قلقيلية على جهودهم المباركة في دعم الطلبة المتفوقين وكل من ساهم في انجاح الحفل.
وتخلل الحفل فقرات فنية تراثية تحاكي واقع اللاجئين قدمتها فرق وطلاب المدارس وهم: عمر مروان حجاوي وتميم عفان منصور من مدرسة ذكور قلقيلية الأساسية الثانية، وحركات استعراضية قدمتها مجموعة من طالبات مدرسة بنات قلقيليه الأساسية، وزجل شعبي للطالب حسن الغول من مدرسة ذكور قلقيلية الأساسية الأولى من تأليف الأستاذ فارس إسماعيل.
كما قدمت فرقة الأمل للفنون المسرحية التابعة لمدرسة ذكور قلقيلية الأساسية الأولى عرضا مسرحيا بعنوان "أمي هي الوطن" من أداء: سعيد خضر وأنس مروان حجاوي وإياد وسام لوباني وميسم سعيد خضر وفهد ناصر نزال وثائر سالم أبو قمر ومشاركة الأستاذ صهيب زيد، تحاكي واقع اللاجئين منذ النكبة حتى يومنا هذا.
وقد اختتم عريف الحفل عاكف نزال الاحتفال بتقديم دروع التقدير للرئيس دائرة شؤون اللاجئين د. أحمد أبو هولي ومحافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، وياسر أبو كشك مدير عام المخيمات وأحمد حنون مدير عام دائرة شئون اللاجئين ونسرين ذوقان مدير دائرة شؤون اللاجئين في الشمال، ونعمان حسنين صاحب قاعة النخيل.
كما تم توزيع المنح المالية وشهادات التقدي على الطلبة المتفوقين البالغ عددهم 211 طالبا وطالبة موزعة على مدارس ذكور قلقيلية الأساسية الأولى والثانية وإناث قلقيلية الأساسية.