تربية قلقيلية تحيي الذكرى الـ55 لانطلاقة الثورة

نشر بتاريخ: 29/12/2019 ( آخر تحديث: 29/12/2019 الساعة: 11:49 )
تربية قلقيلية تحيي الذكرى الـ55 لانطلاقة الثورة
قلقيلية- معا- أحيت مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية الذكرى الخامسة والخمسون لانطلاقة الثورية الفلسطينية من خلال الإذاعة المدرسية، كما تم تنفيذ فعالية مركزية في مدرسة بنات ابو علي اياد الثانوية.
جاء ذلك بحضور ومشاركة صالح ياسين مدير عام التربية والتعليم وأبو سائد قواس منسق حركة الشبيبة الطلابية في حركة فتح إقليم قلقيلية، ومعاذ نزال رئيس قسم النشاطات الطلابية، ومشرف التربية الموسيقية ضرغام جمعة ومشرفة الكشافة والمرشدات ضياء نصار، ومنسقة الشبيبة الطلابية في مدارس الاناث هناء الحاج حسن.
ياسين تحدث بكلمة اكد فيها ان انطلاقة الثورة الفلسطينية في العام 1965 أعاد البعث للقضية الفلسطينية، مشيرا الى ان حركة فتح قد مرت بمراحل عدة، وكانت في كل مرة تخرج كطائر الفنيق من الرماد بالرغم من كل محاولات تصفيتها والالتفاف عليها، قائلا "نحن نرى احلامنا تتحقق ان لم يكن من خلالنا فمن خلال الاجيال القادمة التي ستمضي قدما وتحمل راية التحرير لان المقاومة لا تهزم فهي تمثل ارادة شعب والمسيرة لن تتوقف الى ان تتحرر فلسطين.
وشكر ياسين كافة مدارس المديرية على فعالياتها هذه الوقفة التي تمجد الانطلاقة الاولى التي مضى عليها ٥٥ عام وابرق بالتحية للرئيس ابو مازن القائد الثابت على المواقف ، والذي قال لا لإسرائيل وامريكا حفاظا على ثوابت الشعب الفلسطيني.
بدورها، قالت الحج حسن نقف اليوم على ابواب العام الجديد ونحن مازلنا نتمسك بثوابتنا وقضيتنا وحقوقنا والتي سالت الدماء ورحلت قوافل الشهداء في سبيلها، موضحة ان حركة فتح اصرت على ان تظل قوية فتية عصية على الكسر او الضياع او الاندثار وبقيت تحمل الهوية الفلسطينية وحدود الملامح الفلسطينية الى شتى بقاع الارض فعلمت العالم كله معنى التحدي والكبرياء والصمود فثورتنا هي التي نقلت الفلسطينيين من مخيمات الشتات الى خنادق القتال.
اما معاذ نزال فقد أشار الى ان فعاليات احياء ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية تم تنفيذها في 80 مدرسة في المحافظة، إضافة الى الفعالية المركزية في مدرسة بنات أبو علي اياد الثانوية، شاكرا كافة المدارس المشاركة.