الأحد: 27/09/2020

المشروبات الوطنية تعيد تأهيل مكتبة الأطفال في مستشفى المقاصد بالقدس

نشر بتاريخ: 30/12/2019 ( آخر تحديث: 02/01/2020 الساعة: 13:23 )
المشروبات الوطنية تعيد تأهيل مكتبة الأطفال في مستشفى المقاصد بالقدس
القدس - معا- تبرعت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي بإعادة تأهيل مكتبة الأطفال في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية في القدس، وذلك ضمن مشروعها المتواصل لتأهيل وتجهيز المكتبات في المستشفيات والمراكز الصحية.

وشمل التبرع المقدم من الشركة إعادة تركيب الأرضية الخاصة بالغرف الترفيهية المعدة للأطفال، إضافة إلى توفير مجموعة من الطاولات والألعاب التربوية والترفيهية.

وقال عماد الهندي مدير عام شركة المشروبات الوطنية إن إعادة تأهيل المكتبة في قسم الأطفال تندرج ضمن مسؤوليتها المجتمعية لتوفير أجواء مناسبة للأطفال الذين يتلقون العلاج في قسم الأطفال في مستشفى المقاصد، مشيدا بالتطور الكبير الذي يشهده المستشفى من الناحية الطبية والإنسانية، وأكد الهندي أن المستشفى هو صرح طبي نعتز ونفتخر به في مدينة القدس، والذي تسعى الشركة إلى تقديم ما أمكن من الدعم والإسناد له.

وأضاف الهندي أن تبرع الشركة لتأهيل مكتبة مستشفى المقاصد يأتي للمرة الثالثة بعد تأهيلها في العامين 2012 و2017، وذلك ضمن أولويتها لدعن قطاع الصحة شملت سلسلة من إحدى عشرة مكتبة وغرف ترفيهية للأطفال في المستشفيات الفلسطينية وجمعيات الأطفال، قامت الشركة بإنشائها وتأهيلها في مختلف أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، وهي ثلاث مكتبات في قطاع غزّة، واثنتين في رام الله، وواحدة في كل من بيت جالا وجنين والقدس والخليل وقلقيلية وطولكرم.

بدوره، شكر د. هيثم الحسن المدير العام لمستشفى المقاصد إدارة شركة المشروبات الوطنية على دورها المميز في توفير المكتبات والغرف الترفيهية للأطفال في المستشفيات الفلسطينية، مضيفا أن هذه المبادرة الإنسانية الفريدة والمستمرة منذ سنوات، هي جزء من دورها الإنساني الذي تضطلع به في مختلف القطاعات لا سيما قطاع الصحة.
فيما قال أحمد جاد الله رئيس قسم الشؤون الاجتماعية في المستشفى أن مكتبة الأطفال التابعة لقسم الخدمة الاجتماعية والموجودة في قسم الأطفال في المقاصد منذ العام 1997، تهدف إلى توفير مناخ مناسب للعب والتعلم والتفريغ، والحديث مع الأطفال الذين يعانون من المشاكل والأمراض الصحية المختلفة، داعيا شركات ومؤسسات القطاع الخاص إلى تقديم الدعم اللازم للمستشفيات الوطنية.