الأحد: 25/10/2020

الفصائل الفلسطينية بغزة تنعى سليماني وابو مهدي

نشر بتاريخ: 03/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 03:57 )
الفصائل الفلسطينية بغزة تنعى سليماني وابو مهدي
غزة- معا-نعت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة استشهاد اللواء قاسم سليماني رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري وابو مهدي المهندس نائب قائد الحشد الشعبي في العراق.
وأكدت في بيانات منفصلة ان ما جرى جريمة كبري تصب في مصلحة اسرائيل.
الجهاد الاسلامي
وقالت حركة الجهاد الاسلامي ان ما جري يؤكد ان أمريكا بجرائمها وانحيازها للاحتلال الاسرائيلي أنها عدوة الأمة والشعوب. خاصة وان
الشهيد قاسم سليماني كان رأس حربة في مواجهة الهيمنة الأمريكية ، هذه المواجهة لا تنتهي الا بانتهاء الهيمنة ورحيل الاحتلال والاستعمار عن البلاد العربية.
وأضاف بيان صادر عن الجهاد :" نعزي أحرار العالم بارتقاء سند وداعم للمقاومة الفلسطينية والشعوب المقهورة ونوكد الاحتلال الاسرائيلي من أكثر المستفيدين من هذه الجريمة النكراء وفرحة أمريكا وكيان الاحتلال يحب ان نقابلها بغضب وسخط الشعوب المستضعفة الرافضة للهيمنة الأمريكية والاحتلال الصهيوني.
حماس
وتقدمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بخالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء قاسم سليماني -رحمه الله- أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات.
ونعت الحركة في بيان صادر عنها القائد سليماني وشهداء الغارة الأمريكية هذا اليوم فإنها تتقدم بالتعزية للشعب العراقي الشقيق باستشهاد عدد من أبنائه جراء الغارة الأمريكية الغادرة.
وأدانت الحركة هذه العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة خدمة للعدو الصهيوني المجرم.
وأضافت:"إن الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها".

"حركة المجاهدين الفلسطينية"
ونعت حركة المجاهدين شهيد الجمهورية الإسلامية ( إيران )، وشهيد الأمة الإسلامية، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اللواء / قاسم سليماني، وننعي الشهداء القادة في المقاومة العراقية الذين قضوا نحبهم في استهداف موكبهم بالقرب من مطار بغداد.
وأكدت في بيان لها ان عملية استهداف القادة الشهداء هي عدوان أمريكي متعمد على الأمة لتأجيج نار الحرب في الشرق الاسلامي وهي حماقة أمريكية غير مدروسة العواقب بحق محور المقاومة وقياداتها.
وأضافت :" إننا على يقين بأن اغتيال الشهيد سليماني ورفاقه لن يزيد محور المقاومة إلا ثباتاً على طريق المقاومة وصموداً في مواجهة العدوان الامريكي والاسرائيلي
المقاومة الشعبية في فلسطين
وقالت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين انها نبأ استشهاد قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الايراني وأبو مهدي قائد الحشد الشعبي العراقي اثر غارة أمريكية استهدفتهم بالعراق ببالغ الحزن والألم على رحيل رجل كان يصارع أمريكا واسرائيل وينتقل من ساحة لاخرى لإفشال مؤامراتهم ومخططاتهم للسيطرة على المنطقة ولم يتوانى في دعم المقاومة الفلسطينية على مر السنين رغم كل المتغيرات السياسية واختلاف المواقف وتباينها لايمانه العميق بقضية فلسطين والقدس كقضية أمة" .
وأكدت ان جريمة الاغتيال التي نفذتها الادارة الامريكية والتي تحاول ومن خلفها اسرائيل أن تضرب محور المقاومة , وانها بهذه الجريمة ستضعفه بأنها ستفشل وستكون دماء اللواء قاسم سليماني ومن معه ناراً ستحرق كل قواعد أمريكا واسرائيل من المحاور.
الشعبية
وعبّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن إدانتها الشديدة لإقدام الإدارة الأمريكية على اغتيال اللواء قاسم سليماني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق. ورأت الجبهة أن هذا الاغتيال الذي جرى على الأراضي العراقية يشكّل نقلة نوعية في العدوانية الأمريكية وفي الحرب التي تخوضها بأشكالٍ مختلفة مع الكيان الصهيوني ضد شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها.
وشددت الجبهة، على أن انفلات الإدارة الأمريكية واسرائيل في الاستباحة والعدوان على أكثر من بلدٍ عربي وآخرها ما جرى في العراق من عدوانٍ واغتيال، يستدعي ردًا منسقًا وشاملاً ومتصلاً من قوى المقاومة ومن جميع الوطنيين في المنطقة وعلى مساحتها يطال الوجود والمصالح الأمريكية والصهيونية فيها.
وتوجهت الجبهة بخالص العزاء للشعب الإيراني وقيادته لاستشهاد اللواء قاسم سليماني الذي لن ينسى له شعبنا الفلسطيني دوره المبادر والبارز في تجسيد موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم حقوقه ونضاله ضد الاحتلال الاسرائيلي ودعم قوى المقاومة وتطوير قدراتها.