خبر عاجل
غزة- نتائج فحص 7 عينات سلبية ولا اصابات جديدة بكورونا

جلسة في بلدية عكا لمناقشة أعمال تطوير مقبرة النبي صالح

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 03:59 )
جلسة في بلدية عكا لمناقشة أعمال تطوير مقبرة النبي صالح
عكا- معا- عقد مؤخرا في ديوان رئيس البلدية جلسة عمل بين قسم الهندسة والبناء في بلدية عكا وبين مسؤولي الوقف الاسلامي في مسجد الجزار، لمناقشة الاشكال الذي حصل بعد البدء بأعمال التطوير في مقبرة النبي صالح.

حضر الجلسة رئيس بلدية عكا شمعون لانكري، نائب رئيس البلدية ادهم جمل، يعقوب سلامة مسؤول دائرة الاديان في وزارة الداخلية الإسرائيلية، مهندسة البلدية ميخال سوفير، سليم نجمي مسؤول الوقف الاسلامي في مسجد الجزار، مهندس لجنة الوقف احمد قنديل.

وخلال الجلسة أكد رئيس بلدية عكا شمعون لانكري على ضرورة حل الاشكال في مقبرة النبي صالح بالطرق القانونية المتبعة، وان بلدية عكا لن تعارض أي تطوير لمصلحة السكان.

وعن حيثيات موضوع المقبرة قال ادهم جمل نائب رئيس البلدية: "بعد جولة ميدانية قمت بها في مقبرة النبي صالح لمعاينة الاعمال التي قامت بها لجنة أمناء الوقف الاسلامي في المقبرة بحضور رئيس اللجنة السيد سليم نجمي ومهندسة البلدية ميخال سوفير ومهندس لجنة الوقف احمد قنديل تم الاتفاق مع رئيس اللجنة على عدة بنود اهمها الجانب القانوني واتفق على عرضها على رئيس البلدية للموافقة عليها وبناء عليه تم تحديد الجلسة مع رئيس البلدية".

وأكد ادهم جمل بعد انتهاء الجلسة "تم الاتفاق على ضرورة إلغاء تصنيف الارض التابعة للمقبرة كمنطقة عامة واعادتها لمسؤولية الوقف كما كانت، وأخذت البلدية على عاتقها في تغيير الخارطة المفصلة بتكلفة 50 الف شيكل. واتفق على استمرار العمل حاليا لبناء جدار واقي من البطون لمنع الخطر والعمل على تسوية الارض بعد تقديم طلب بهذا الخصوص".

وأضاف الجمل: "لأهمية الوقف الاسلامي وضرورة العمل على المحافظة عليه تم الاتفاق على مساهمة البلدية بمبلغ 150 الف شاقل عند المباشرة بإنشاء قاعة لتقديم التعازي وغرفة تغسيل الموتى ومراحيض. وقدمت البلدية ايضا قطعة ارض محاذية للمقبرة تابعة للبلدية مساهمة منها في دعم وتطوير المشروع".

وبيّن الجمل "ان البلدية تعهدت بتخصيص مبلغ 50 الف شاقل لتغيير الخارطة المفصلة في المقبرة الثانية الشرقية لاضافة قطعة ارض اخرى تابعة للبلدية من الجهة الغربية تعويضا عن قطعة ارض تم استخدامها منذ عشرات السنين".