Advertisements

مؤسسة العناية الاهلية تختتم أمسياتها للعام ٢٠١٩

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 03:59 )
مؤسسة العناية الاهلية تختتم أمسياتها للعام ٢٠١٩
القدس- معا- من أحمد جلاجل- اختتمت مؤسسة العناية الاهلية أمسياتها للعام ٢٠١٩ بأجواء مليئة بالفرح من خلال أمسيات الطرب العربي الاصيل وعروض مسرحية هادفة ومعارض ومسابقات ونشاطات ثقافية وأدبية وشعرية الذي ينظمها صالون العناية الثقافي تحت عنوان: "أدب، شعر، فن، موسيقى".
وتهدف هذه الأمسيات الى تعزيز الحراك الثقافي والمعرفي واحتضان الادباء والفنانين لفسح المجال نحو مزيد من الابداع الثقافي والفني وإنشاء مكان لتعزيز ذاكرة الفنون والآداب.

ونظم الصالون الثقافي على مدى العام ٢٠١٩ سلسلة من الفعاليات والنشاطات الثقافية والأدبية والشعرية لذكرى فنانين من الزمن الجميل أمثال كوكب الشرق ام كلثوم وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وملك العود فريد الاطرش وجارة القمر فيروز، بالاضافة الى أمسية ادبية مع مغناة سفر قدمها الفنان نبيل العناني وأمسية من كلمات الشاعر الفلسطيني الراحل سميح القاسم "بين شقي برتقالة" وكانت فيها مسابقة ادبية مع فن الالقاء بالشراكة مع مدارس القدس، وكانت هذه الأمسيات بالشراكة مع الفنان المقدسي كنعان الغول وفرقته الموسيقية تخت طرب عربي في تقديم الأمسيات.

وقال محمد عليان مدير مؤسسة العناية الاهلية انه وبعد النجاح الذي حققه صالون العناية الثقافي في العام الماضي في أمسياته ارتأت المؤسسة ان تنظم هذا العام ٢٠٢٠ العديد من الأمسيات الطربية والفنية التي ستبدأ اولى أمسياتها يوم الخميس القادم للفنان الراحل عبد الحليم حافظ الساعة السادسة مساءً في مقر المؤسسة حيث يرصد ريع الامسيات للاطفال المصابين بمرض السرطان في مشافي القدس.

و وجه عليان الدعوة للجميع بهدف رفع المستوى الثقافي ودعم الفئات المحتاجة في المجتمع.
وقال عليان ان رؤية مؤسسة العناية الاهلية تتجه الى ان تكون حاضنة للثقافة ومنبراً لإحياء التراث الفني والأدبي في مدينة القدس، وإيماناً بان الثقافة هي الناتج الفكري للشعوب، لذلك تبنينا إنشاء صالونها الثقافي الشهري.
Advertisements