Advertisements

طوباسي يلتقي رئيس أساقفة أثينا وعموم اليونان

نشر بتاريخ: 15/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 03:59 )
طوباسي يلتقي رئيس أساقفة أثينا وعموم اليونان
أثينا - معا - سلّم سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، رئيس أساقفة أثينا وعموم اليونان ارونيموس الثاني رسالة تهنئة من الرئيس محمود عباس، بحلول الأعياد المجيدة والعام الجديد.
وتمنى الرئيس: الازدهار للكنيسة الأرثوذكسية وللشعب اليوناني والأمنيات أن يحمل العام الجديد معه الأمن والسلام العادل لكل الشعوب ويأتي بالحرية للشعب الفلسطيني وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشرقية.
وشكر طوباسي باسم الرئيس رئيس الأساقفة على استمرار تضامنه مع الكفاح العادل لشعبنا الفلسطيني ضد الاحتلال، من أجل حقوقه بالحرية والاستقلال والسلام العادل.
ووضع رئيس الأساقفة في صورة تصعيد جرائم الاحتلال بالتطهير العرقي والاستيطان وقرارات حكومة الاحتلال الأخيرة، مشيرا إلى تطورات قضية أوقاف البطريركية في منطقة باب الخليل بالقدس وقرارات المحاكم الإسرائيلية واللوائح الادعائية للبطريركية بالخصوص، مطالبا بضرورة التدخل العاجل لحماية الأوقاف التي تمثل إرثا وطنيا وإنسانيا ارثوذكسيا أمام الإجراءات الهادفة لتهويد المدينة المقدسة.
وأكد طوباسي ضرورة العمل الجاد لحماية الوجود المسيحي بالمشرق العربي وتوطيد التعاون وأواصر الوحدة بين الكنائس الأرثوذكسية بالعالم أمام محاولات التفرقة بينهم وإثارة الخلافات التي تقوم بها الإدارة الأميركية بالتعاون مع جماعات يهودية صهيونية بأوروبا تهدف لإضعاف الكنيسة الأرثوذكسية وتراثها ودورها، إضافة إلى ما تقوم به الإدارة الأميركية من خلق بؤر التوتر والحروب في مناطق مختلفة.
بدوره، أعرب رئيس الأساقفة عن شكره للرئيس محمود عباس وعن تمنياته له باستمرار التوفيق في قيادة الشعب الفلسطيني نحو حريته وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشرقية وتحقيق قرارات الشرعية الدولية ونجاح جهوده نحو إحلال السلام العادل والاستقرار في ظل هذه الظروف الدولية الصعبة وغياب عقلية السلام لدى الجانب الإسرائيلي.
وأشاد بالجهود الذي يبذلها السفير طوباسي، في توطيد العلاقة بين الشعبين الصديقين الفلسطيني واليوناني وحرصه على وحدة الكنيسة وحقوق أبنائها، وسعيه الدوؤب في إظهار الحقائق والدفاع عن قضايا شعبه أمام الرأي العام اليوناني.
Advertisements

Advertisements