الثلاثاء: 29/09/2020

هل ستتضمن زيارة رئيس فرنسا للمنطقة خطة للسلام؟

نشر بتاريخ: 17/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 03:59 )
هل ستتضمن زيارة رئيس فرنسا للمنطقة خطة للسلام؟
القدس - معا - نفى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن يصل إسرائيل "وفي يده خطة مقترحة لإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين"، لكن وعلى الرغم من ذلك، فإنه سيزور الاراضي الفلسطينية. حسب قوله.
ووصف ماكرون زيارته لاسرائيل ومشاركته في مؤتمر حول "الهولوكوست" بـ "المهمة جدا بالنسبة له".

وقال ماكرون لصحيفة "معاريف" العبرية، إنه يدرك الصعوبات في عملية السلام، وقال "من المستحيل إجبار الطرفين على الحوار، إذا كانوا لا يريدون ذلك. شروط السلام معروفة وموجودة"، في إشارة إلى القرارات الدولية المختلفة، التي اتخذت على مر السنين بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وردا على سؤال حول ما إذا كان سيغتنم فرصة وجوده في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، لاقتراح خطة سلام تكون بديلة للطرفين عن خطة "صفقة القرن" الأميركية، قال "لن أصل وبحوزتي خطة سلام. أكتفي بالتحدث مع اللاعبين ومشاهدة الشروط. لم تكن فرنسا غائبة أبدًا عن المنطقة، ولم تتوقف أبدًا عن الاهتمام بها، لكن واجبي لا يحتم علي الضغوط على أحد ومحاولة فرض شيء عليه". ولم تُقدّم واشنطن بعد "صفقة القرن" إلى إسرائيل والفلسطينيين.