الثلاثاء: 29/09/2020

السفير طوباسي يزور مدينة سألونيك ويشارك بحفل لاتحاد أصدقاء فلسطين

نشر بتاريخ: 21/01/2020 ( آخر تحديث: 23/01/2020 الساعة: 08:39 )
السفير طوباسي يزور مدينة سألونيك ويشارك بحفل لاتحاد أصدقاء فلسطين
سألونيك- معا - خلال زيارة له لمدينة سألونيك شمال اليونان شارك سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي وكادر من السفارة يوم أمس، في احياء حفل عشاء خيري تضامني اقامه اتحاد اصدقاء فلسطين هنالك بحضور المئات من الاصدقاء اليونان و الفلسطينين المقيمين في شمال اليونان، بمشاركة عدد من رؤساء البلديات بينهم نائب رئيس بلذية سألونيك ادونوبولوس ورئيس بلدية نيابولي سيموس دانياليديس ورئيس الجمعية د. نيقولاس كابرافولوس و نائب الرئيس د. جورج قسيس و نائب البرلمان كوستنتينا ادامو و ممثلي عن كل من ألاحزاب السياسية اليونانية ميرا ٢٥، كينال و سيريزا.
وألقيت في الحفل كلمات التضامن السياسية مع الشعب الفلسطيني و قدم رئيس الاتحاد كابرافولوس كلمة رحب فيها بالحضور أكد فيها على ضرورة العمل من أجل حشد الدعم والتضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني العادل من أجل حريته واستقلاله.
وطالب الحكومة اليونانية بوقف تعاونها العسكري مع إسرائيل باعتبارها دولة احتلال وبضرورة اعترافها بدولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود ٤ حزيران عام ٦٧.
وفي كلمته قدم د . جورج قسيس نائب الرئيس تلخيصا عن أهداف عمل الاتحاد ونشاطاته وخاصة زيارة وفد من أطباء يونان وأعضاء من الاتحاد الى فلسطين قبل شهرين الذي نظم بالتعاون مع السفارة، ولقاء وزيرة الصحة وزيارة عدد من المستشفيات الفلسطينية والاطلاع على احتياجاتها، وبحث آفاق اتفاقيات توأمة مع مستشفيات يونانية وعرض قسيس النشاطات الأخرى التي يقوم بها اتحاد اصدقاء فلسطين من خلال اللقاءات مع رؤساء بلديات وأعضاء برلمان وأحزاب بهدف حشد التأييد و التضامن.
وفي كلمتة نقل السفير مروان طوباسي للحضور تحيات الرئيس ابو مازن وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، وشكر القائمين على الاتحاد على الجهود التي يقومون بها بما يخدم الفكرة التي يعملون من اجلها، ووضع الحضور في صورة الأوضاع التي يعيشها شعبنا امام منعطف وخطورة الأوضاع السياسية القائمة ومتغيراتها المتسارعة على أثر المواقف والسياسة الأمريكية والاسراىيلية لاستدامة الاحتلال الكولنيالي، بما يخدم الفكر القومي الديني الصهيوني بكل المنطقة في ظل المعادلات الجديدة للنظام العالمي ومحاولات الهيمنة الأمريكية.
وطالب السفير طوباسي في كلمته الاصدقاء اليونان الى مزيد من أشكال التضامن مع فلسطين أرضا وشعبا من أجل انهاء الظلم التاريخي الذي حل بالشعب الفلسطيني، وضرورة ان يتحمل الاتحاد الأوروبي ومن ضمنه اليونان مسؤولياته السياسية والأخلاقية وفق القانون الدولي والتزامات الدول لمراجعة علاقاته مع القوة القائمة بالاحتلال من أجل انهاء احتلالها.
كما شكر السفير رؤساء البلديات وممثلي الاحزاب اليونانية الحاضرين على تضامنهم مع شعبنا وقيادته وطالبهم بالمزيد سندا للقيم المشتركة بين الشعبين والعلاقات التاريخية بينهم التي أسس لها الزعيمين الراحلين ياسر عرفات واندرياس بابندريو.
وتحدث بالحفل نائب رئيس بلدية سألونيك ادونوبولوس الذي شكر اتحاد اصدقاء فلسطين، مؤكدا على دعمه النشاطات التي يقوم بها و ضرورة انهاء الاحتلال الإسرائيلي لينال الشعب الفلسطيني حريته ويتمكن من العيش أسوة بشعوب العالم، مؤكدا عمق علاقات المحبة التي تربط الشعبين.
وقد شاركت فرقة تراثية من البوندوس باحياء الحفل من خلال مقطوعات فلكلورية راقصة عبرت عن مأساة النزوح والتمسك بالارض و الهوية وعن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني منذ نكبته.
هذا وقد قدمت اطباق طعام تقليدية فلسطينية "المسخن و الحمص و الفتوش" خلال العشاء، وتم جمع بعض التبرعات الخيرية لدعم نشاطات الاتحاد.
وقد قدم السفير طوباسي خلال الحفل بالاشتراك مع رئيس ونائب رئيس اتحاد اصدقاء فلسطين دروع سفارة دولة فلسطين لدى اليونان التقديرية التي تحمل صورة القدس بهويتها العربية المسيحية والإسلامية كهدية تذكارية لعدد من الشخصيات اليونانية الصديقة.
هذا وخلال زيارته للمدينة، أوضح السفير طوباسي انه ومن معه من كادر السفارة قد عقدوا اجتماعين مع من شغلوا موقع رؤساء جمعية الجالية الفلسطينية بسألونيك د. سليم مسلم ود. جورج قسيس ود. صدقي الدسوقي، وعدد من أعضاء الهيئات الإدارية السابقة من بينهم د. جاد مصلح وجبريل حماد، واخرين استمعوا منهم خلال تلك اللقاءات لمقترحات تهدف الى تفعيل العمل الفلسطيني في شمال اليونان، وناقشوا معهم حاجة وواجب ضرورة إعادة اواصر وحدة الجالية الفلسطينية في سألونيك وشمال اليونان وسبل إعادة تفعيل اطارها انطلاقا من الحرص والمسؤولية العالية لدى الجميع.
ووصف السفير تلك اللقاءات بالمثمرة و الايجابية و تعبر عن حرص وطني عالي لدى الجميع.
كما التقى السفير طوباسي خلال وجوده بالمدينة مع عدد من رؤساء البلديات الذين كانوا حاضرين بالحفل، وبحث معهم آليات المشاركة في إطار شبكة تضامن البلديات اليونانية مع فلسطين التي تعمل السفارة على تاطيرها مع اللجنة التحضيرية للشبكة، وتم الاتفاق على تنظيم اجتماع يجمعه مع عدد من رؤساء بلديات شمال اليونان خلال زيارة قريبة قادمة الشهر المقبل للبحث في هذا الخصوص.