بعد رفض 4 أعوام- اسرائيل تسمح بإدخال معدات ثقيلة لغزة

نشر بتاريخ: 22/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
بعد رفض 4 أعوام- اسرائيل تسمح بإدخال معدات ثقيلة لغزة
غزة- معا- تم اليوم السماح بإدخال 5 معدات ثقيلة لمصلحة مياه بلديات الساحل عبر معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، بعد تدخل العديد من الجهات الدولية ورفض لأكثر من أربعة أعوام من الجانب الإسرائيلي.
ومن جانبه، قال مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل م. منذر شبلاق إن الجانب الإسرائيلي سمح بإدخال 5 معدات ثقيلة (كباشات وحفارات) لمصلحة المياه تستخدم لأعمال الحفر والصيانة بعد أن كان يمنع إدخالها لأكثر من 4 سنوات.
وأوضح م. شبلاق أن هذه المعدات قد تم شراؤها عام 2015 بتمويل من البنك الدولي ضمن مشروع غزة لتحسين أنظمة المياه والصرف الصحي (WSSSIP) بقيمة إجمالية تقدر بـ 876,350 دولارا عبر سلطة المياه الفلسطينية ولصالح مصلحة مياه بلديات الساحل، من أجل تحسين كفاءتها في أعمال التشغيل والصيانة. إلا أن الجانب الإسرائيلي رفض إدخالها تحت حجج وذرائع مختلفة رغم تدخل العديد من الجهات الدولية للسماح بإدخالها، وقد تم تخزين المعدات في مخازن دائرة المياه برام الله التابع لسلطة المياه لحين السماح بإدخالها.
وأشار م. شبلاق أنه بعد مبادرة وتنسيق من قبل الـ UNDP تم الحصول على موافقة من الجانب الإسرائيلي بإدخال المعدات بعد تزويدها بأجهزة تحديد مواقع GPS لضمان عملها فقط ضمن أعمال مصلحة المياه التشغيلية ومشاريعها، منوها الى أن منظمة الصليب الأحمر الدولية هي من قامت بتغطية نفقات نقل هذه المعدات الى قطاع غزة.

وأكد مدير عام المصلحة أن إدخال هذه المعدات من شأنه أن يساهم في تعزيز قدرة المصلحة في أعمالها التشغيلية، وسيساهم أيضا في تخفيض النفقات التشغيلية عن كاهل المصلحة لاضطرارها في اغلب الأحيان إلى التعاقد مع شركات مقاولات خاصة لإنجاز أعمالها.
وفي ذات السياق اعتبر م. شبلاق أن إدخال هذه المعدات سيزيد من تعزيز دور وجاهزية مصلحة المياه في التدخلات الطارئة، ضمن برنامج جاهزية الطوارئ الذي تم تطويره مع سلطة المياه ومنظمة الصليب الأحمر الدولية الأمر الذي سيعود بالنفع الكثير على المواطنين في المحافظة على ممتلكاتهم وأرواحهم.