الخميس: 01/10/2020

محمود خلف: القدس شهدت محارقا للشعب الفلسطيني على يد قطعان المستوطنين

نشر بتاريخ: 23/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:00 )
رام الله - معا- دعا محمود خلف، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، زعماء العالم، وهم يزورون القدس، في إحياء ذكرى المحرقة في معتقل أوشفيتس، أن يتذكروا سلسلة القرارات التي اتخذتها الأمم المتحدة وصوت عليها مندوبهم، بالإعتراف بحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير، والعودة وقيام دولته المستقلة وإدانة الإحتلال والإستيطان.
وقال خلف وهو يتلو مذكرة من المعتصمين في مدينة غزة، وجهت إلى الأمين العام للأمم المتحدة، احتجاجاً على إقامة ذكرى أوشفتيس في القدس، إن الإحتفال يقام في المكان الخطأ، فالقدس لم تشهد محارق ومجازر ضد اليهود، بل شهدت مجازر ومحارق ضد شعبنا الفلسطيني منها الطفل محمد دوابشة الذي أحرقه المستوطنين حياً دون رحمة في خطوة استعادت تقاليد الفاشية والنازية.
وطالب خلف دول العالم بموقف عادل من القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية عملاً بقرارات الشرعية الدولية، وضرورة التحرك الجاد، لوضع هذه القرارات موضع التطبيق، وإنهاء مأساة الشعب الفلسطيني.