فتح: أي خطة تتعارض مع حقوقنا مصيرها الفشل المدوي

نشر بتاريخ: 24/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:00 )
رام الله - معا - أكدت حركة فتح "بشكل قاطع وثابت بأن أية خطة تتعارض مع حقوق شعبنا الفلسطيني والتي كفلتها الشرعية الدولية مصيرها الفشل وستسقط كسابقاتها من المشاريع المشبوهه".
وقال عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي "إن حقوقنا واضحة لا لبس فيها تتمثل بإنهاء الإحتلال الإسرائيلي عن أراضي دولة فلسطين المحتلة عام ١٩٦٧والمعترف بها في الأمم المتحدة بعاصمتها القدس، وتطبيق القرارات الأممية ذات الصلة بقضيتنا".

وشدد القواسمي أنه "إن ظن البعض أن الضغوطات والتهديدات والوقت كفيل بتغيير او تليين مواقفنا إتجاه حقوقنا، فهذا وهم لن يتحقق، وسيتبدد تحت وطأة نضال شعبنا وصموده وموقف قيادتنا الثابت".