الثلاثاء: 20/10/2020

حماس: صفقة القرن تستهدف الوجود الفلسطيني

نشر بتاريخ: 25/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:00 )
غزة- معا- قالت حركة المقاومة الاسلامية حماس إن ما يجري من ترتيبات أمريكية إسرائيلية بشان القضية الفلسطينية لتنفيذ ما يسمى "بصفقة القرن" هو
استهداف للوجود الفلسطيني وهوية القدس وعلاقة الأمة بفلسطين والمسجد الاقصى.
وأكد الناطق باسم الحركة فوزي برهوم إن كل هذه المخططات لتصفية القضية الفلسطينية ما كان لها أن تطرح أو يمر جزء كبير منها لولا حالة التماهي الإقليمي والدولي معها، ومنح الاحتلال الإسرائلي الشرعية على أرض فلسطين والتطبيع معه، بينما تمارس كل أشكال الظلم والإضطهاد على الشعب الفلسطيني ويشرد وتنهب مقدراته وثرواته وتدنس مقدساته.
وأضاف في تصريح وصل مراسلنا" إن تجريم مقاومة الشعب الفلسطيني المشروعة وحصاره وشيطنة رموز وعناوين نضاله ومشوار كفاحه الطويل من أطراف عدة، بينما تفتح امام الاحتلال أبواب عواصم دول وازنة في المنطقة، إضافة إلى قمع السلطة الفلسطينية للمقاومة في الضفة المحتلة وضرب مقومات وعوامل صمود أهلنا في غزة والتنسيق والتعاون الأمني مع العدو، كل ذلك شكل الغطاء ومهد الطريق أمام طرح وفرض هذه المشاريع والمخططات ".
ودعا لضرورة أن يتغير هذا الواقع وأن تنكسر هذه المعادلات وذلك بإنطلاق مرحلة جديدة من مراحل الصراع مع العدو عنوانها ثورة شعب ضد الظلم والإضطهاد والعدوان، الرهان فيها على العزيمة والإرادة والكفاح القوي، والفعل المقاوم بأدواته المختلفة ،والإصرار على المواجهة والتضحية ومواصلة النضال، لإفشال هذه المخططات، حماية لمصالح شعبنا ودفاعا عن حقوقه وصونا لمقدساته، وعلى أبناء الامة القيام بواجبهم تجاه القدس والاقصى وفلسطين وشعبها المقاوم".