الخضري: صفقة القرن تُطبق عملياً على الأرض بدعم أمريكي

نشر بتاريخ: 25/01/2020 ( آخر تحديث: 25/01/2020 الساعة: 09:54 )
غزة- معا- أكد جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن صفقة القرن تُطبق عملياً على الأرض منذ أكثر من عام بدعم أمريكي كامل للاحتلال الإسرائيلي، بالانقضاض على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإنهاء أي امكانية لإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.
وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه إن الإعلان عن تفاصيل الصفقة يهدف لمنح الاحتلال مزيداً من المكتسبات، وهو جزء من الترويج وشرعنة الصفقة.
وفي تفاصيل تطبيق الصفقة، قال الخضري" بدا ذلك واضحا من خطوات عملية بنقل السفارة الأمريكية للقدس، والاعتراف بها عاصمة للاحتلال، وشرعنة الاستيطان واعتباره لا يتناقض مع القانون الدولي".
وأضاف" أوقفت الولايات المتحدة الدعم المقدر بنحو 360 مليون دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "اونروا" في محاولة للانقضاض على قضية اللاجئين، والعمل على تقويض اونروا في الأمم المتحدة، ومحاولة عدم تجديد تفويضها".
وأشار إلى أن الاحتلال يواصل التهام وسرقة الأرض بشكل كامل في الضفة الغربية والقدس، وخنق الفلسطينيين في قطاع غزة.
وشدد الخضري على أن هذه جزء من خطوات كثيرة اتخذتها الإدارة الأمريكية والاحتلال بشكل منسق ومدروس ضمن تنفيذ صفقة القرن.
وأكد أن الصفقة انقلاب على حقوق الشعب الفلسطيني، وخطر داهم يتطلب وحدة وطنية شاملة وحقيقية تمتن الجبهة الداخلية وتواجه المخططات الخطيرة، إلى جانب مواجهة فلسطينية على كل المستويات، وتفعيل الدبلوماسية واستنهاض الأمة العربية وأصدقاء فلسطين في العالم.
وقال الخضري" الحق الفلسطيني مُقدس ومشروع، وشعبنا صامد وثابت على ارضه ولن ييأس ولن يستسلم".