قلقيلية: التربية تعقد المؤتمر التربوي الاول بعنوان "التقييم بالمخرجات"

نشر بتاريخ: 27/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:01 )
قلقيلية: التربية تعقد المؤتمر التربوي الاول بعنوان "التقييم بالمخرجات"
قلقيلية- معا- بحضور ومشاركة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، عقدت مديرية التربية والتعليم المؤتمر التربوي الأول بعنوان "التقييم بالمخرجات" وذلك بحضور ومشاركة صالح ياسين مدير عام التربية والتعليم، وأياد قواس ممثل حركة فتح، ومعروف زهران ممثل بلدية قلقيلية، ود. كايد صبرا ممثل جامعة القدس المفتوحة، والاكاديمي أ. د. يحيى جبر، ومنى عفانة مدير الدائرة الادارية، وعقاب شواهنة امين سر اتحاد المعلمين/ فرع قلقيلية وحشد من ممثلي مؤسسات المجتمع المحلي والاكاديميين ورؤساء الاقسام في مديرية التربية والتعليم ومديري ومديرات المدارس والمشرفين التربويين والمعلمين والمعلمات ومجالس اولياء الامور.
وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي ترأسها سلامة عودة، اكد المحافظ في كلمته على اهمية التقييم بالمخرجات، شاكرا مديرية التربية والتعليم على نهجها العلمي لتقييم مخرجات العملية التعليمية بشكل موضوعي من اجل تحديد نقاط القوة والضعف، والعمل على معالجة نقاط الضعف والارتقاء بواقع العملية التعليمية، وشدد المحافظ على ضرورة التكاتف ورص الصفوف لمواجه الغطرسة الامريكية والاجراءات الاسرائيلية على الارض والتي تستهدف الكل الفلسطيني ارضا وشعبا وقيادة، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني سيسقط كل المؤامرات، ومنها صفقة القرن، بثباته خلف قيادته الشرعية، حتى اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
من جانبه اشار ياسين الى ان المؤتمر التربوي الاول انبثق من ضرورة النهوض بالواقع التعليمي في المدارس، من خلال تجويد مخرجات العملية التعليمية بما ينسجم مع رؤية وزارة التربية والتعليم والنظام التعليمي في فلسطين، موضحا ان فلسطين حققت تقدما ملحوظا على صعيد الالتحاق بالنظام التعليمي، والان نعمل على مواكبة ذلك من خلال التركيز على نوعية التعليم، الامر الذي يتطلب الربط المستمر ما بين المدخلات والعمليات والمخرجات، لذا كانت اوراق عمل المؤتمر من اجل توفير مؤشرات علمية لحوكمة العمليات التي تتم في الغرفة الصفية وعلى مستوى المديرية للوصول الى ادارة افضل للموارد بما يضمن مخرجات بجودة مرتفعة، وشكر ياسين رؤساء الجلسات ومعدّي أوراق العمل على جهودهم الكبيرة، كما شكر المؤسسات الداعمة والشريكة.
وفي الجلسة الثانية للمؤتمر التي ترأسها د. كايد صبرا من جامعة القدس المفتوحة، استعرض حسان زيد رئيس قسم التخطيط دراسته التحليلية لمقارنة نتائج الثانوية العامة 2019 ونتائج امتحانات الفصل الاول 2019/2020، في حين استعرضت المشرفة التربوية اشجان جبر نتائج دراسة تحليلية لنتائج امتحان الرياضيات للصفوف السادس والتاسع الاساسي، اما المشرفة التربوية ماريا بسطامي فقد استعرضت نتائج دراستها التحليلية لنتائج الطلبة في مادة الرياضيات للصف العاشر.
اما الجلسة الثالثة في المؤتمر والتي ترأستها أمل ابو حجلة رئيس قسم الاشراف التربوي، فقد استعرض باسم زهران من قسم الامتحانات قراءة تحليلية لمؤشرات التقييم الوطني 2018/2019، في حين قدم كل من مشرف الادارة فاروق عرار ومشرف الفيزياء فايز سالم دراسة تحليلية للعلاقة الارتباطية بين تحصيل طلبة الثانوية العامة وتقييم اداء المعلمين، وقدمت المشرفتان التربويتان وفاء طه وسبأ أبو خضر عرض مبادرات تربوية لمعالجة حالات الضعف في القراءة والكتابة لطلبة الصفوف الثالث والرابع الاساسيين.
وفي الجلسة الختامية للمؤتمر والتي ترأسها مؤيد عفانة، تم فتح باب النقاش مع الحضور من اكاديميين وممثلي مجتمع محلي وتربوين، ومن ثم تلا عفانة البيان الختامي للمؤتمر والذي تضمن التوصية الرئيسة تجاه تعزيز ثقافة وممارسة التقييم بالمخرجات، وتفعيل منظومة القياس والتقويم في الميدان التربوي المبنية على منهجية علمية موضوعية، ومن خلال أدوات "محلية، وطنية، دولية" لقياس تحصيل الطلبة في جميع المراحل التعليمية، اضافة الى توصيات اوراق العمل المتخصصة، وضرورة الاهتمام بالتفاعل ما بين الطالب والمعرفة، وربطها بأنشطة وسياقات حياتية، اكثر من التركيز على المعرفة ذاتها.