الأحد: 25/10/2020
خبر عاجل
"إسرائيل اليوم": من المتوقع أن تدشن إسرائيل خط طيران إلى المغرب في الأشهر القادمة
كابينت الكورونا يقرر تمديد الإغلاق في إسرائيل حتى يوم الأحد القادم

غريب: صفقة القرن مرفوضة وطنيا ولا نقبل بأمريكا راعية لعملية السلام

نشر بتاريخ: 28/01/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:01 )
غزة- معا- قال عدنان غريب عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ومسؤولها في قطاع غزة "أن صفقة القرن التي ينوي الرئيس الأمريكي الإعلان عنها في واشنطن مساء اليوم بحضور شريكه نتنياهو مرفوضة رافضا قاطعا ولا يمكن التعامل مها أو القبول بها تحت أية ظرف من الظروف كونها مشروعا صهيونيا معدا مسبقا في تل أبيب لإنقاذ نتنياهو من المأزق الذى يعيشه داخليا وكذلك للتخفيف من وطأة المحاسبة البرلمانية للرئيس ترامب في بلده".
وأضاف غريب أن "هذه الصفقة المشبوهة تتجاوز كل القوانين والقرارات الدولية التي تعترف بحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم على الأراضي التي احتلت عام 67 وعاصمتها القدس، كما أنها تلغي حق العودة التي أقرته الشرعية الدولية وتقطع الطريق تماما على حل الدولتين وتعطى الحق للحكومة الإسرائيلية بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية المحتلة إلي كيانها المزعوم مقابل حلول اقتصادية وإنسانية الهدف منها التنازل عن ثوابت وأهداف الشعب الفلسطيني الذى دفع ثمنا غاليا من خيرة قيادته وأبنائه في سبيل تحقيقها."
وأكد غريب أن الإدارة الأمريكية بزعامة ترامب لا يمكن القبول بها كراعية لعملية السلام أو مشاركة في المفاوضات لأنها منحازة بالكامل لأجندة الحكومات الصهيونية المتطرفة التي ترفض تماما حل الدولتين وتتنكر دائما لقرارات الشرعية الدولية التي تنص على الحقوق الشرعية للشعب الفلسطينية.
وطالب غريب الدول العربية وشعوبها وكل أحرار العالم بأن يقفوا ويدعموا موقف الشعب الفلسطيني الموحد وقيادته بجميع ألونه الرافض لهذه الصفقة المذلة للشعب الفلسطيني.
كما طالب غريب بسرعة تنفيذ اتفاق المصالحة وانهاء الانقسام والوقوف خلف موقف الرئيس الفلسطيني الرافض لهذه الصفقة والتصدي للتهديدات الأمريكية له وللشعب الفلسطيني والتمسك بالثوابت والمطالب العادلة لشعبنا وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية التي تعطينا الحق الكامل في إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس .