خبر عاجل
الاحتلال يعتقل ٣ شبان من الخليل

اختيار نوع حساب تداول فوركس عبر الإنترنت

نشر بتاريخ: 29/01/2020 ( آخر تحديث: 04/02/2020 الساعة: 08:34 )
اختيار نوع حساب تداول فوركس عبر الإنترنت
رام الله- معا- أصبح سوق الصرف الأجنبي كلمة طنانة في جميع أنحاء العالم. في هذه الأوقات المالية المقلقة، يبحث الناس عن السوق الصلب الذي لم يتأثر بالأزمة، وسوق الفوركس هو ذلك السوق. هناك ما يقرب من 4 تريليونات دولار يتم تداولها يوميًا في سوق الفوركس، وهو ما يجعله جذاب للعديد من المؤسسات المالية، بالإضافة إلى المتداولين الأفراد.
تمامًا مثل أي شيء آخر في الحياة، فإن سوق الفوركس له جانب سلبي أيضًا. إنه سوق محفوف بالمخاطر للغاية إذا كنت لا تعرف ما تفعله. يتمثل أحد جوانب البدء في عالم الفوركس المضطرب في اختيار نوع الحساب المناسب لتلبية احتياجات التداول الخاصة بك. هناك العديد من أنواع الحسابات، ولكل منها مزاياها وعيوبها. قبل أن تتداول دولارًا واحدًا، من المهم اتخاذ قرار مستنير بشأن العديد من الأشياء المختلفة، مثل مقدار الأموال التي يمكنك تحمل المخاطرة بها، وكيف تريد التداول ومع من، والعديد من الأسئلة الضرورية الأخرى، أحد أهمها هو أي نوع من الحسابات تستخدم.
فيما يلي نظرة عامة مختصرة على أنواع الحسابات المتاحة في سوق فوركس الحالي، بالإضافة إلى مزايا وعيوب كل نوع:
حساب التداول المصغر
هذا النوع من حسابات فوركس مخصص للمتداولين الجدد أو الأفراد الذين لا يرغبون استثمار مبالغ كبيرة من المال. الحسابات الصغيرة تسمح لك بالتداول في فوركس بأقل استثمار شخصي يتراوح بين 250 و 500 دولار . تقدم معظم شركات الوساطة رافعة مالية بنسبة 400: 1 على الحسابات الصغيرة، مما يتيح للمتداول إجراء معاملات تصل إلى 10،000 دولار، مع القيام في الوقت نفسه بتقليل المخاطر التي تتعرض لها أموال المتداول الشخصية. هذه نقطة مهمة يجب فهمها في الفوركس. يمكنك كسب أموال أكثر مما استثمرته، لكن لا يمكنك أن تخسر أكثر مما لديك.
الايجابيات:
* رأس المال الصغير المطلوب: يمكن لأي شخص لديه 250 دولارًا للمخاطرة أن يتداول الفوركس باستخدام حساب صغير. والسبب هو الميزة الفريدة لسوق الفوركس، والرافعة المالية الممنوحة للمتداولين.
* مخاطرة منخفضة: سيخبرك جميع خبراء الفوركس بالتداول باستخدام حساب تجريبي قبل المخاطرة بمبالغ كبيرة من المال. بعد القيام بذلك، يوصى بالتداول باستخدام حساب صغير أيضًا. إنها طريقة جيدة لممارسة ودراسة فاعلية استراتيجية التداول الخاصة بك، في ظل مخاطر منخفضة للغاية.
* المرونة: أحد المبادئ الأساسية لتداول العملات الأجنبية هو وجود خطة لإدارة المخاطر والالتزام بها. مع الحسابات الصغيرة، من السهل جدًا القيام بذلك. يمكنك التداول بالعديد من العقود الصغيرة بدلاً من حصة كبيرة واحدة، حيث تخاطر بمزيد من المال إذا لم تكن خطتك جيدة.
السلبيات:
في حالة الحسابات المصغرة، هناك بالفعل عيب واحد فقط. صحيح أنك تخاطر أقل، ولكن تمامًا مثل كل شيء في الحياة "لا ألم لا ربح". احتمال الربح أقل بكثير من حسابات التداول القياسية. لا يمكن للحسابات الصغيرة التي تتاجر بـ 10،000 دولار أن تنتج سوى دولار واحد لكل نقطة حركة، مقابل 10 دولارات في حساب قياسي.
حساب التداول القياسي
هذا النوع من حسابات تداول العملات الأجنبية هو الأكثر شيوعًا. ليس هذا هو السبب الذي يطلق عليه الحساب القياسي. الاسم مشتق من حقيقة أنه مع هذا النوع من الحساب، يمكن للمتداولين إجراء معاملات بالحجم القياسي للحصة، والذي في الفوركس هو 100000 دولار. كما تعلمون الآن، فإن القدرة على تداول حصة بمقدار 100000 دولار لا تعني أنك بحاجة إلى استثمار هذا المبلغ بالكامل. الحسابات القياسية تأتي عمومًا برافعة مالية 100: 1. هذا يعني أنك بحاجة فقط للاستثمار برأس مال قدره 1000 $ للتداول باستخدام الحساب المعياري .
الايجابيات :
* إمكانية الربح: نظرًا لأنك تخاطر بمزيد من المال هنا، فإن إمكانية الربح أكبر أيضًا. مع هذا النوع من الحسابات، تبلغ قيمة كل نقطة 10 دولارات، وبالتالي، مع ربح 100 نقطة، يمكن للمتداول تحقيق ربح بقيمة 1000 دولار. هذا غير مسبوق في سوق الفوركس مع أي نوع آخر من الحسابات.
* الامتيازات في الخدمة: كما أنا متأكد من أنك تستطيع أن تفهم، عندما يسجل المتداولون في حساب تداول قياسي، تختلف الخدمة التي يتلقونها من الوسيط مقارنة بالتداول باستخدام حساب صغير. هذا بالطبع منطقي ويمكن فهمه من وجهة نظر المتداول والوسيط. هذه الامتيازات يمكن أن تشمل فروق أصغر، بالإضافة إلى العديد من المزايا المحتملة الأخرى.
السلبيات :
* احتمال الخسارة: هذا هو الجانب السلبي الواضح لحسابات التداول القياسية، ولكن يجب أن يقال. مع إمكانية الحصول على ربح كبير في فترة زمنية قصيرة، يوجد الجانب الآخر الدقيق للعملة. إذا قامت العملة بنفس حركة الـ 100 نقطة، ولكن في الاتجاه الآخر، فستخسر 1000 دولار. لهذا السبب بالتحديد، فإن حسابات التداول القياسية مخصصة للمتداولين ذوي الخبرة الذين يمكنهم أيضًا المخاطرة بمبالغ مالية كبيرة نسبيًا.
* رأس المال الكبير المطلوب: يختلف الحد الأدنى لرأس المال المطلوب لفتح حساب قياسي بين الوسطاء. يطلب البعض 2000 دولار، بينما يحتاج البعض الآخر إلى 5000 دولار وحتى 10,000 دولار، مما يجعل هذا النوع من الحساب نوعًا حصريًا للغاية من حسابات التداول.
حساب التداول المدار
حسابات التداول المدارة هي تمامًا كما يوحي الإسم. حسابات التداول التي يساهم فيها المتداول برأس المال، ولكن يتم تنفيذ جانب الإدارة بواسطة أحد محترفي الفوركس وليس من قبل المتداول. عند فتح حساب مُدار، يحدد المتداول أهداف الحساب، ويحاول مدير الحساب الوصول إلى تلك الأهداف. هناك نوعان أساسيان من الحسابات المدارة:
1. الأموال المجمعة: مع هذا النوع من الحسابات المدارة، يتم وضع أموالك في صندوق مشترك مع رأس مال المستثمرين الآخرين، ثم يتم تقاسم الأرباح أو الخسائر. يتم تصنيف هذه الحسابات وفقًا لتحمل المخاطر. المتداول الذي يتطلع إلى كسب المزيد من المال في فترة زمنية أقصر، سيختار حساب الصندوق المجمع المدار بنسبة أعلى من المخاطرة/المكافأة، في حين أن المتداول الذي يبحث عن دخل أكثر ثباتًا سيفعل عكس ذلك.
2. الحسابات الفردية: هي بالطبع حسابات تدار على أساس فردي أكثر وليس في مجموعة مجمعة من الأموال.
الايجابيات:
* المساعدة الاحترافية: بغض النظر عن المدة التي تقضيها في تداول الفوركس، يوجد أشخاص يقومون بذلك منذ فترة أطول. من المهم دائمًا الاستماع إلى آراء الآخرين في السوق، خاصةً عندما يكونون خبراء معروفين في هذا المجال. مع الحسابات المدارة، يمكنك عمومًا الاعتماد على حقيقة أن أموالك هي في يد متداول فوركس ذي خبرة، والذي سيتخذ قرارات مستنيرة بشأن ما يجب فعله بأموالك ومتى.
* الحرية: إن إدارة حسابك من قبل شخص آخر يترك لك القدرة على الربح من سوق الفوركس دون الحاجة إلى قضاء الوقت في التداول. يمكنك أن تقضي وقتك في فعل ما تريده وتطمئن إلى أن الخبراء الذين يديرون أموالك سيبذلون قصارى جهدهم لمساعدتك في تحقيق المكاسب.
السلبيات :
* السعر: هذا النوع من الحسابات يأتي بسعر مرتفع للغاية. ترف الربح من سوق الفوركس بينما لا تقضي وقتًا تقريبًا في القيام بذلك، سوف يتطلب منك وضع مبلغ 2000 دولار لحساب مجمَّع وما يصل إلى 10,000 دولار لحساب فردي.
* الافتقار إلى المرونة: صحيح أنك إذا اخترت أن يدير حسابك شخص آخر، فمن المحتمل أنك لا تريد أن تعرف كيف تفعل ذلك بنفسك. ومع ذلك، مع هذا النوع من الحساب، لديك القليل من المرونة للمشاركة. إذا كنت تريد لأي سبب فتح تداول تعتقد أنه ذكي، فسوف يتعين عليك الاعتماد على مدير الحساب لمعرفة هذا الموقف واتخاذ القرار الذكي. إن إدارة حسابك يتيح لك مرونة أكبر.
سوق الفوركس هو سوق شهير وصاعد. هناك العديد من العوامل التي تساهم في هذه الشعبية، حيث يتمثل العامل الأساسي في إمكانية الربح. ومع ذلك، من المهم دائمًا تذكير نفسك بأن هذه الإمكانات ذاتها تمثل خطرًا كبيراً، وهو أنه إذا لم تتم إدارتها بشكل صحيح يمكن أن تدمر حتى المتداول الأكثر خبرة. تتمثل الخطوة الأولى في إدارة تداول الفوركس في اختيار نوع الحساب المناسب بناءً على رأس المال الحالي والقدرة على المخاطرة.