رابطة علماء فلسطين: قبول صفقة القرن حرام شرعا

نشر بتاريخ: 01/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
رابطة علماء فلسطين: قبول صفقة القرن حرام شرعا
غزة- معا- نظمت رابطة علماء فلسطين اعتصاماً لكافة الجهات العلمائية في قطاع غزة رفضاً لصفقة القرن، بمشاركة علماء من رابطة علماء فلسطين، ومن وزارة الأوقاف، ومن القضاء الشرعي، ومن الجهاد الإسلامي، ومن جمعية ابن باز، ومن العلماء الأكادميين، وعدد من وجهاء ومخاتير قطاع غزة، وذلك اليوم السبت في المسجد العمري الكبير.
وأكد المتحدثون في كلمات منفصلة لهم على "أن صفقة ترمب المشؤومة هي جريمة كاملة الأركان بحق الشعب الفلسطيني وعاصمته القدس، وأن مواجهتها فريضة شرعية ووطنية"، وأشاروا إلى "أن كل من يشارك ويؤيد صفقة القرن يعتبر خائن لله ولرسوله وللمسلمين ولفلسطين"، واعتبروا أن التطبيع مع الاحتلال حلقة من حلقات صفقة القرن، وجريمة بحق شعبنا.
ودعوا علماء العالم في كل مكان للوقوف صفاً واحداً إلى جانب الشعب الفلسطيني وإلى التأصيل الشرعي الواضح بتحريم صفقة القرن، ودعوا أحرار العالم لمشاركة الفلسطينيين غضبتهم والمشاركة في كافة الفعاليات المناهضة لصفقة ترمب.
داعين قادة الفصائل الفلسطينية تحقيق الوحدة الوطنية الحقيقية بأسرع وقت ممكن لمواجهة هذه الصفقة التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية.