الخميس: 01/10/2020

الجالية بالمملكة المتحدة: خطة ترامب ستنقل الفلسطينيين من سيء إلى أسوأ

نشر بتاريخ: 03/02/2020 ( آخر تحديث: 03/02/2020 الساعة: 08:58 )
الجالية بالمملكة المتحدة: خطة ترامب ستنقل الفلسطينيين من سيء إلى أسوأ
لندن- معا- قالت الجالية الفلسطينية في المملكة المتحدة حول ما يسمى "صفقة القرن"، إن الفلسطينيين في جميع أنحاء العالم متحدون للدفاع عن حقوقهم الممنوحة والمحمية بموجب القانون الدولي، مضيفة: لن يتخلى الفلسطينيون أبدا عن السعي إلى تحقيق سلام مستدام، الذي لا يمكن أن يبنى إلا على قواعد القانون الدولي. 
ودعت الجالية في بيان صدر عنها الحكومة البريطانية والبرلمانيين والمنظمات غير الحكومية بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور المشؤوم.
ودعت الحكومة البريطانية لتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية والتاريخية تجاه القضية الفلسطينية لتمكين الشعب الفلسطيني من الحصول على حقه الأساسي في تقرير المصير. 
كما دعت لاعادة تأكيد تعهدها باحترام مبادئ القانون الدولي والعدالة وتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية لضمان حقوق الشعب الفلسطيني، داعية للاعتراف بدولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وقالت إنه في ظل التدهور الخطير في الأراضي الفلسطينية والأوضاع الكارثية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني على ارضه وفي مخيمات اللجوء، يطل علينا الرئيس الأمريكي بصفقته المشؤومة التي تحمل في طياتها محاولة يائسة بائسة لتصفية القضية الفلسطينية وحشر الفلسطينيين في مناطق معازل منقطعة عن العالم ، تصفها بدولة على 70 % من الضفة التي تساوي مع قطاع غزة من نسبة 22% من فلسطين التاريخية.
وأضافت: دولة من دون حدود ولا سيادة ولا عاصمة ولا قدس ولا تواصل مع العالم الخارجي الا عبر إدارة الاحتلال ولا سيطرة على مصادر المياه، وتصفية كاملة لقضية اللاجئين. ولن تضفي خطة ترامب على حياة الفلسطيينين لو يقبلون بها، سوى الاستسلام وشرعنة الاحتلال والاعتراف بضم مزيد من الأراضي الفلسطينية لدولة الاحتلال، وشرعنة استمرار الاحتلال الى ما لا نهاية، مما يحرم الفلسطينيين من حقوقهم التي تضمنها الشرعية الدولية في مقدمتها حقهم في تقرير المصير وازالة الاحتلال ونيل الاستقلال وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة والحدود الواضحة.
وبينت: ان خطة ترامب ستنقل حياة الفلسطينيين من سيء إلى أسوأ رغم كل الوعود الاقتصادية. وستتواصل القيود وجرائم القتل والحصار وهدم المباني ومصادرة الأراضي. إن هذه الخطة المرفوضة جملة وتفصيلا، ستنتهك بشكل خطير جميع مبادئ النظام القانوني الدولي وتتجاهل وجود شعب فلسطين.
وبناء على ما تقدم فاننا في الجالية الفلسطينية في المملكة المتحدة نرفض هذه المؤامرة الترامبية جملة وتفصيلا ونقف مع الكل الفلسطيني ممثلا بموقف منظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني.