الإثنين: 03/10/2022

وزير الخارجية التشيكي الأسبق ينتقد "صفقة القرن"

نشر بتاريخ: 03/02/2020 ( آخر تحديث: 03/02/2020 الساعة: 12:52 )
وزير الخارجية التشيكي الأسبق ينتقد "صفقة القرن"
براغ- معا- انتقد وزير الخارجية التشيكية الأسبق، النائب الحالي لرئيس اللجنة الخارجية في مجلس النواب، كارل شفارتسينبيرغ، الخطة الأمريكية المزعومة للسلام، المسماة إعلاميا بضفقة القرن.
وقال شفارتسينبيرغ، في تصريحات صحفية لاقت صدى كبيرا في البلاد، إن "خطة ترامب هي مشروع غير مقبول بالنسبة للفلسطينيين، لأن مثل تلك الدولة المقترحة لهم، ضمن الخطة ستكون مفتتة، وذات سيادة محدودة، ولا يسمح لها بالتسلح، أي أنها ستكون بمثابة محمية إسرائيلية".
وتابع الدبلوماسي التشيكي المخضرم، "إن هذا الوضع يشبه البانتوستان، أي الأراضي المصطنعة، التي أنشأها نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا وناميبيا، خلال النصف الثاني من القرن الماضي، للسكان السود الأصليين".
وأسهب شفارتسينبيرغ، "من المعروف حبي لإسرائيل، ولكني أتفهم الرفض الفلسطيني، لعدم تقسيم القدس، وإن ما تم طرحه كعاصمة لهم في مشروع صفقة القرن، يشبه جعــل منطقة (خوخلي) الواقعة بالقرب من براغ، عاصمة للتشيك بدلا من براغ".
من جهته عقب وزير الخارجية التشيكي الحالي، توماش بيترجيتشيك، على تصريحات نظيره الأسبق، في حديث صحفي لقناة بريما التلفزيونية بالقول "أنه يتوافق مع تصريحات وزير الخارجية الأسبق، كارل شفارتسينبيرغ، والذي قال فيه إن مستقبل القدس، لا يمكن أن يُحل من خلال وضع العاصمة الفلسطينية في أطراف القدس".