الخميس: 01/10/2020

طوباسي يطلع وزارة الخارجية اليونانية على آخر التطورات السياسية

نشر بتاريخ: 06/02/2020 ( آخر تحديث: 09/02/2020 الساعة: 09:42 )
طوباسي يطلع وزارة الخارجية اليونانية على آخر التطورات السياسية
أثينا- معا- التقى سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، يوم الاربعاء، السكرتير العام لوزارة الخارجية اليونانية السفير ثيميستوكليس ديميريس.
ونقل طوباسي تحيات وزير خارجية دولة فلسطين رياض المالكي، لوزير خارجية اليونان، ووضعه بصورة التطورات السياسية الأخيرة والموقف الفلسطيني من ما يسمى "بصفقة القرن" واطلعه على بيانات جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي وعلى تفاصيل الخطة المزعومة وخرائطها وما تشكله من محاولات جديدة لقتل حل الدولتين واية فرص باقية للسلام الحقيقي.
ووصف السفير طوباسي الخريطة خلال اللقاء بانها "ارخبيل من بانتوستونات عنصرية" تهدف الي استدامة الاحتلال، والسيطرة وسرقة وضم الأراضي كشكل من أشكال جرائم الحرب.
من جهته، أكد السكرتير العام للوزارة السفير ديميريس موقف بلاده المؤيد لاعادة إطلاق مفاوضات سلام جادة تقوم على أساس مرجعيات الشرعية الدولية والقرارات الأوروبية والقانون الدولي كمرجعية للسلام تفضي الى الوصول إلى تنفيذ حل الدولتين وفق قرارات الأمم المتحدة، مضيفا ان بلاده ملتزمة بسياسة الاتحاد الأوروبي في هذا الشأن وهي دولة فاعلة بالاسرة الدولية لها مصالحها وتحرص على السلام والأمن الدوليين.
واعرب السفير طوباسي عن أمله في تطوير دور الاتحاد الأوروبي والدول الاعضاء بما فيها اليونان للعب دور اهم في محاسبة إسرائيل ووقف مسلسل جرائمها بحق الشعب الفلسطيني والقانون الدولي والاتفاقيات الدولية على طريق انهاء الاحتلال.
وأشار السفير طوباسي خلال اللقاء ان إدارة الولايات المتحدة لا تسعي لأي استقرار بل لتوسيع رقعة دولة الاحتلال الكولنيالي وخلق نظام دولي لا تسوده العدالة والقانون وحريات الشعوب في تقرير مصيرها وتسعى لاحلال مفاهيم دينية مزعومة متطرفة مكان القانون الدولي.
وأكد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة وأهمية حل قضايا الخلافات الإقليمية الناشئة وفق الحوار والمفاوضات على أساس احترام سيادة الدول وحقوق الشعوب والقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة أينما كان، وقانون أعالي البحار والمناطق الاقتصادية الخالصة في شان مياه شرق المتوسط.
وشكر السفير طوباسي الاصدقاء اليونان على مواقفهم الثابته من حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وحريته وإحلال السلام الثابت والعادل والأمن والاستقرار لكافة شعوب المنطقة، وتمنى التقدم والازدهار للشعب اليوناني وحكومته.
وأكد السفير مروان طوباسي ان الشعب الفلسطيني وقيادته لا يسعيان لمعاداة احد وهو شعب مؤمن بالسلام العادل والأمن الدولي ومعادي لكل أشكال الارهاب ويسعى لمحاربته وفق مسؤولية فلسطين وواجباتها كعضو فاعل بالمجتمع الدولي، كما ان دولة فلسطين تحرص على علاقات احترام و تضامن مع كافة دول العالم وشعوبها في الوقت الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني لمحاولات تصفية قضيته العادلة من جانب استمرار سياسات العداء للإدارة الأمريكية ودولة الاحتلال اللتان تظهران اليوم منعزلتين دوليا مما يعكس انقلاب مؤامراتهم وحقدهم عليهم.