افتتاح مشاريع مياه في بلدة فلامية شمال قلقيلية

نشر بتاريخ: 06/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
افتتاح مشاريع مياه في بلدة فلامية شمال قلقيلية
قلقيلية - معا - افتتح وزير الزراعة رياض عطاري واللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ووزيرة التجارة الخارجية والتعاون الانمائي الهولندي " سيخريد كاخ "، مشروع مياه للاغراض الزراعية الممول من الحكومة الهولندية.
وشمل المشروع " خزان مياه زراعي سعته 1000 كوب، خطوط ري زراعية 4كم، وعدادات للمياه، ووحدة طاقة شمسية 250م2 "، بتكلفة 265 الف دولار اضافة الى 20% مساهمات محلية، وتغطي مساحة 500 دونم في منطقة فلامية، كفر جمال، وكفر زيباد، وهذا المشروع ضمن سلسلة مشاريع المياه للاغراض الزراعية الممولة من الحكومة الهولندية بقيمة مليون ومئتي الف دولار.
وشارك في الافتتاح عبدالله لحلوح وكيل وزارة الزراعة وفاطمة ارشيد مستشارة الوزير ووفد من الوزارة، وأحمد عيد مدير عام مديرية الزراعة/ قلقيلية، ووفد من الهيدرولوحيين الفلسطينيين، فؤاد ابو سيف مدير عام اتحاد لجان العمل الزراعي، وفد من القنصلية الهولندية، يوسف ابو ظاهر رئيس مجلس فلامية وممثلون عن البلدة.
وأشاد وزير الزراعة رياض عطاري بصمود أهالي قلقيلية مشيراً الى أهمية العلاقة مع الحكومة الهولندية في موضوع التننمية مستعرضاً المشاريع التي يتم العمل بها ضمن خطة العنقود الزراعي وجزء من هذه الخطة يجري تنفيذه بالتعاون مع الشركاء الدوليين، وأضاف عطاري ان سياسية العناقيد التي انتهجتها الحكومة هي لتعزيز سياسة الانفكاك عن الاحتلال، وأشار الى ان محافظة قلقيلية مستهدفة استيطانيا لهذا أولتها الحكومة بأول خطة عنقود زراعي باعتماد الميزة النسبية لها، متمنياً مزيداً من الدعم للشعب الفلسطيني وخاصة الدعم السياسي.
وفي كلمته خلال الافتتاح ثمن المحافظ دور الحكومة برئاسة الدكتور محمد اشتية الذي أطلق العنقود الزراعي نهاية العام الماضي، لتعزيز صمود المواطنين وتثبيتهم في أرضهم لمواجهة سياسات الاحتلال الظالمة والمدعومة امريكيا، شاكراً لوزارة الزراعة جهودها بانهاء المرحلة الاولى من العنقود، والبدء بالمرحلة الثانية، آملا ان يتم تنفيذ المشاريع الزراعية حسب الخطة، كما شكر الحكومة الهولندية على هذا الدعم، وطالب بدعم سياسي أولا قبل الدعم المالي، والوقوف الى جانب حقوق الشعب الفلسطيني العادلة وعدم الرضوخ للاملاءات الامريكية المنحازة لدولة للاحتلال والمستوطنين، شاكراً الاتحاد الاوروبي على مواقفه الداعمة للحق الفلسطيني الراسخ.