جمعية اطباء العيون ترد على "الجامعة العربية الامريكية"

نشر بتاريخ: 08/02/2020 ( آخر تحديث: 08/02/2020 الساعة: 18:38 )
جمعية اطباء العيون ترد على "الجامعة العربية الامريكية"
القدس - معا - ردا على بيان الجامعة العربية الامريكية بخصوص تخصص "دكتور بصريات" أصدرت نقابة الاطباء وجمعية اطباء العيون الفلسطينيين بيانا جاء فيه:

1)لم تذكر الجامعة أن خريج البرنامج هو طبيب ولكنها بنفس الوقت لم تنفيه وأطلقت عليه لقب دكتور وهو لقب يطلق فقط على من يكون طبيب أو حاصل على شهادة دكتوراه.
2) إن برنامج دكتور البصريات ليس برنامج عالمي ولا متميز ولم تطرحه أفضل الجامعات حيث انه لا يوجد بأمريكيا إلا ثمانية معاهد تعطي هذا البرنامج تحت مظلة جامعات غير مصنفة حتى بأول 50 جامعة أمريكية ومعهدين بكندا فقط أي أنه نظام غير عالمي كما يدعون .
3) لا يوجد في فلسطين سوى خريجتين من هذه الكلية الغير معترف بها بكل الشرق الأوسط ولا أوروبا ولا آسيا ولا أفريقيا ولا حتى دولة الاحتلال وقد دخلوا هذه الكليات بالرغم من علمهم أنه لن يعترف بهم حتى بالمستقبل ولم يحصلوا حتى اللحظة على أي صلاحيات من وزارة الصحة ألفلسطينييه إلا صلاحيات أخصائي البصريات المعتمدة مسبقا.
4)لا يوجد في الدول العربية سوى السعودية وتحديداً منطقة في القسيم تقبل هذا التخصص بمسمى أخصائي بصريات مؤهل وليس دكتور .
5) بالنسبة للطبيب الصيدلي فمن حقه وبجدارة حمل هذا المسمى لأنه في مجاله التشخيصي وخالٍ من الفحص ألسريري المعترض عليه كما هو ببرنامجكم فشتان ما بين الثرى والثريا.
6) لا يوجد ما يسمى بالعرف العالمي الرعاية الأولية للعيون حتى يكون دكتور البصريات هو المسؤول عنها حيث أن الرعاية الأولية للعيون تعود لطبيب العيون وما دون ذلك يكون تحت إشراف طبيب العيون .
7) لا يوجد مسمى عالمي لشهادة دكتور البصريات (فقط في 3 دول) وان كان هناك مسمى دولي وعالمي فأرجو سرده للمواطن بالشروط وخاصة بالشروط التي تطرحها الجامعة الأمريكية بأن يدخل طالب التوجيهي الكلية ويتخرج بصفته دكتور بصريات مباشرة دون أن يكون معه بكالوريوس علوم بعكس ما هو متبع في الولايات المتحدة الأمريكية .
8) يوجد مغالطة بخصوص جامعة ولاية نيويورك حيث أن هذا المعهد هو معهد (سوني)تحت مظلة جامعة ولاية نيويورك والذي ترتيبه السابع والأخير في معاهد جامعة نيويورك وليس الثاني كما ذكرتم.( https://www.sunyopt.edu/)
ومن هنا فأننا ندعو الجامعة العربية الأمريكية لإيقاف هذا البرنامج الغير واضح والمبهمة أهداف تسييره في فلسطين بالذات إلى أن يتم النقاش على شرعيته الإقليمية والمحلية نظراً للمغالطات الكبيرة المقصودة في عرض ميزات هذا البرنامج لوزارة الصحة والتعليم العالي علي انه برنامج مميز والواقع انه لا جديد في كل محتوياته.
وننتظر إجابتكم وتوضيحكم للعامة ؟؟
1- لماذا الإصرار علي تسيير برنامج مرفوض بنسبه 99 % في العالم كله باستثناء أمريكا (بعض الولايات) وكندا جامعتين فقط والسعودية ...فما الغاية في ذلك ؟
2-لماذا الدول الأوروبية ترفض البرنامج وتستعيض عنه ببرنامج High Practitioner Degree
3-لماذا يرفض هذا البرنامج في دولة الاحتلال ويتحفظ علي المحتوي فهل ينقصهم الوعي في مصلحه مرضاهم .
4-هل قمتم بدراسة ميدانيه ذات أسس علميه لحصر مرضي الوطن فتبين أن الشعب الفلسطيني ينقصه العناية بالعيون فجاء هذا البرنامج لإنقاذهم (ارجوا تدعيمنا بهذه الدراسة التي بموجبها أقنعتم وزاره الصحة....)
5-هل تضمنوا العمل في فلسطين كدكتور بصريات ناهيك عن استحالة العمل في الدول العربية الغير معترف به فيها .
من هنا نؤكد في نقابة الأطباء وجمعية أطباء العيون أننا الأحرص على صحة مواطننا الفلسطيني والأقدر على ضبط المهنة وهو ما قمنا به على مدار أكثر من 60 عام من عمر نقابة الأطباء ونؤكد أننا في كل نقاشتنا السابقة مع الجامعة والوزارات المعنية رفضنا هذا البرنامج المضلل لإدراكنا بخطورته على حياة وعيون أبناء شعبنا الأعزاء .