Advertisements

(شاهد) في قراءة معمقة.. اللحام يفسر ويوضح بنود صفقة القرن

نشر بتاريخ: 08/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
(شاهد) في قراءة معمقة.. اللحام يفسر ويوضح بنود صفقة القرن
بيت لحم- معا- قال رئيس تحرير شبكة معا الإعلامية د. ناصر اللحام إن هناك رفض سياسي لصفقة القرن وتصعيد الاحتلال في الضفة عند الجميع شعبياً وفصائلياً وعربياً وهو رفض محتقن ولا يمكن التنبأ بحركته، محذراً أنّه كلما زاد الاحتلال من فتح النار على المتظاهرين ورزع الحواجز تغذت الروح القتالية عند أبناء الضفة وهذا سهل اشعاله وصعب اخماده.
وأضاف في حديث لبرنامج "الحصاد" عبر فضائية معا أنّه لم يتوقع أحد العمليات في الضفة والقدس ولم تطلب التنظيمات العمليات، وأنّ الشارع نفسه هو المسؤول عن العمليات الآن وهو يقودها والفصائل تباركها وتحيي التضحيات وليس أكثر من ذلك.
وتابع: لا تنتفض الضفة إلا إذا اقتنعت سياسيا أنّها تريد تعديل الشعار السياسي، الضفة لا يمكن التحكم بها ميدانياً وسياسياً في حال قررت أن تنتفض في وجه الاحتلال.
وأشار إلى أنّ المسلح الوحيد الذي حمل السلاح في تظاهرات الرفض لصفقة القرن كان الاحتلال والفلسطينيون لم يحملو السلاح في هذه التظاهرات التي كانت سلمية، مضيفاً أنّ الوضع الأمني الذي كان قبل صفقة القرن انفجر ولا الإسرائيليين ولا الأمريكان يمكنهم اعادته إلى ما كان بعد أن فتح جيش الاحتلال النار على المتظاهرين السلميين.
ويرى اللحام أنّ نتنياهو ممكن أن يفعل أي شيء في الأيام التي تسبق الانتخابات الإسرائيلية من أجل أن يفوز والفلسطينيون ممكن أن يفعلوا كل شيء، لافتا إلى أنّ زخم الاحداث وتطورها السريع لا يعطي الفرصة لنتنياهو بالعودة إلى الوراء في حال قرر التقدم والتصعيد.
واستعرض اللحام في قراءة معمقة وتحليل موسع بنود صفقة القرن وابعادها وخفايا من بين السطور معتقداً أن صفقة القرن يجب أن يرد عليها "بلا للاعتراف بإسرائيل".

لمشاهدة القراءة المعمقة لبنود صفقة القرن في الفيديو المرفق:



Advertisements

Advertisements