الإثنين: 28/09/2020

نظام إسرائيلي جديد لاستشعار الأخطار بدقة ثلاثية الأبعاد

نشر بتاريخ: 08/02/2020 ( آخر تحديث: 09/02/2020 الساعة: 09:08 )
نظام إسرائيلي جديد لاستشعار الأخطار بدقة ثلاثية الأبعاد
بيت لحم- معا- يجري الجيش الإسرائيلي اختبارات على نظام اتصال جديدة يسمى FIRE WEAVER، مزود بأجهزة استشعار لتحديد الأهداف التي تشكل خطراً على القوات في ساحة المعركة بدقة وبتقنية ثلاثية الأبعاد.

وذكر موقع IHLS الإسرائيلي، أن النظام سيخدم فرق القوات البرية التابعة للجيش الإسرائيلي، وسيصبح جاهزًا للعمل في العام المقبل.

وأوضح أن النظام يمكن جميع القوات المشاركة في المعركة من معرفة الأخطار بشكل فعال وسريع، مما يزيد من قدرات الجيش الاسرائيلي ويقلل من مدة المعركة، وفق شركة رافائيل المنتجة له.

وذكر الموقع أن النظام يجري تطويره بشكل مشترك بين وزارة الجيش الاسرائيلي والقوات البرية مع شركة رفائيل، كجزء من عملية رقمنة ساحة المعركة في الجيش الإسرائيلي.

وأوضح أن نظام FIRE WEAVER يوفر للقوات لغة مشتركة تكتيكية تعتمد على نظام تحديد المواقع الجغرافية (GPS) عبر أجهزة الاستشعار وأجهزة إطلاق النار التي تمنح وعيًا موضعيًا مثاليًا وفهمًا أفضل لساحة المعركة.

ونوه أنه يتم تحديد الأهداف والمواقع الحساسة وغيرها بنقاط مميزة وبدقة وعلى الفور، ويرسلها إلى لوحة مشاهدة النظام، بمشاهد ثلاثية الأبعاد وباستخدام تقنية رؤية متقدم، مما يتيح للمقاتلين إدراك الموقع الدقيق للعدو من أي نقطة وبأي مسافة بغض النظر عن موقعهم.

ولفت الموقع إلى أن النظام يستخدم خوارزميات الذكاء الاصطناعي لدى شركة RAFAEL ، ويقوم بمعالجة بيانات المعركة وتحليلها ، وتحديد أولويات تخصيص النار، ويحسب النظام وسيلة إطلاق النار الأمثل لكل هدف استنادًا إلى معايير مثل الموقع وخط البصر والفعالية وحالة الذخيرة الحالية وما إلى ذلك، مع التقليل إلى أدنى حد من الأضرار الجانبية والإبادة الجماعية، مع مراعاة قواعد الاشتباك في الوقت الفعلي.

ويشتمل النظام على تطبيق Fire Management Terminal، والذي يوفر للقائد في الميدان السيطرة الكاملة على العملية بأكملها بما في ذلك حالات استشعار التهديدات وإطلاق النار عليها بالتوازي.

وقال الجنرال (متقاعد) شموئيل أولانسكي، رئيس مركز الابتكارات في شركة RAFAEL ، إن النظام سيساعد الجيش الإسرائيلي في جهوده للتحضير لتحديات ساحة المعركة متعددة الأبعاد. -"عكا للشؤون الاسرائيلية"