أمين سر حركة "فتح" اقليم سلفيت يلتقي الأطر التنظيمية في المحافظة

نشر بتاريخ: 11/02/2020 ( آخر تحديث: 11/02/2020 الساعة: 09:47 )
أمين سر حركة "فتح" اقليم سلفيت يلتقي الأطر التنظيمية في المحافظة
سلفيت - معا - التقى أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد بكافة الأطر التنظيمية للحركة، للتأكيد على ان الثلاثاء القادم سيشهد زحف جماهيري شعبي ورسمي للتنديد بما يسمى "صفقة القرن" ودعما لمواقف الرئيس الثابت على الثوابت في رام الله .
حيث تم اللقاء مع لجنة الاقليم، وامناء سر المناطق، والمكاتب الحركية والإتحادات والنقابات، والمؤسسات، وحركة الشبيبة ومجلس اتحاد الطلبة في جامعة القدس المفتوحة، ولجان المرأة، وتبعها لقاء مع لجنة منطقة سلفيت التنظيمية وبلدية سلفيت وكادر الحركة وممثلي العائلات .
وتمت مناقشة الوضع الراهن ولا سيما المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية وخاصة في هذه الظروف الحساسة والخطيرة في ظل طرح ما يسمى صفقة القرن الامريكية المرفوضة فلسطينيا جملة وتفصيلا، والتأكيد على المشاركة الفاعلة في المسيرة المركزية التي ستنطلق صباح يوم الثلاثاء الموافق 11-02-2020م في مدينة رام الله، تزامناً مع خطاب فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" في مجلس الأمن الدولي .
وقال عواد ان موضوع القدس امر مقدس ونحن كشعب فلسطيني متساوين امام غطرسة الاحتلال وعنجهيته، فأما ان نعبر عن رفضنا لهذه الصفقة المشبوهة وندعم الرئيس او ان نذهب لخيار اخر اصعب في اي خطوة تخطوها القيادة وبهذا نكون مرتاحين وراضين داخليا لاننا بذلنا كل جهد ممكن في سبيل التحرر والانعتاق من نير الاحتلال.
واشار عواد الى ان المرحلة القادمة ستشهد تحرك وتصعيد غير مسبوق على كافة الاصعدة ضد الاحتلال، وذلك يتطلب ان نكون على قدر من المسؤولية الوطنية والثبات.