اختتام ورشة تعزيز معرفة الإعلاميين بالخدمات للناجيات وضحايا العنف

نشر بتاريخ: 13/02/2020 ( آخر تحديث: 30/03/2020 الساعة: 07:46 )
اختتام ورشة تعزيز معرفة الإعلاميين بالخدمات للناجيات وضحايا العنف
رام الله - معا - قدمت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة في كلمتها باختتام ، ورشة عمل تعزيز معرفة الإعلاميين/ ات بالخدمات المتاحة للنساء الناجيات والضحايا من العنف وإشكاليات العنف القائم على النوع الاجتماعي في التغطية الإعلامية بغزة ، بالشراكة مع جامعة بيرزيت ومركز تطوير الاعلام ومكتب الأمِم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومؤسسة حياة، والتي تمتد على مدار يومين وتضم ١٣ ورقة عمل في عناوين العنف والتغطيات الإعلامية وبدائل الحماية والدعم الحقوقي.
وأكدت حمد أن الوزارة شريك أساسي في هذا البرنامج الذي تم تنفيذه في عدد من المحافظات الشمالية، ولأن الوطن واحد والقضية واحدة تم الاتفاق على تنفيذ هذا البرنامج في المحافظات الجنوبية أيضا.
ووجهت د.حمد رسالة واضحة إلى كافة مؤسسات المجتمع المدني للشراكة والتعاون والتكامل وتوحيد الجهد في العمل لحماية نسائنا واطفالنا ورجالنا ومعالجة الثغرات التي تواجهنا يداً بيد وأنه ومن خلال الإستراتيجية العبر القطاعية للعدالة والمساواة بين الجنسين سيتم العمل مع كافة المحافظات من رفح حتى جنين ومن ضمنها القدس الشريف.
وأضافت د.حمد إلى أن التغيير في المجتمع يحتاج إلى جملة من القضايا منها تغيير النمطية الفكرية تجاه قضايا العدالة والمساواة ، وتغيير التعليمات الادارية والمنهج والتفكير النمطي للمعلمين/ات في وزارة التربية والتعليم، و إدخال مساق إجباري في الجامعات حول مفاهيم حقوق الانسان وقضايا المرأة و مراجعة مسودة قانون العقوبات لإيماننا بأن القانون هو الأداة الرئيسية التي تحمي المجتمع، وغيرها من القضايا التي تعنى بالمرأة وتوعيتها وتثقيفها.
والجدير ذكرها انه تم تقديم بالورشة اوراق عمل من المشاركات و الناشطات والمختصات بقضايا المرأة.