الخميس: 01/10/2020

تظاهرة للاجئين في غزة تنديدا بصفقة القرن

نشر بتاريخ: 13/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
تظاهرة للاجئين في غزة تنديدا بصفقة القرن
غزة- معا- تظاهر مئات المواطنين في قطاع غزة اليوم الخميس أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا تنديدا بصفقة القرن.
وندد المشاركون بالانحياز الامريكي للاحتلال الاسرائيلي والغاء حق العودة للاجئين.
وأدان مدير دائرة شؤون اللاجئين إياد المغاري العدوان السافر على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية من خلال طرح ما يسمى بصفقة القرن المنحازة بشكل كامل للاحتلال الاسرائيلي.
واعتبر المغاري في كلمته التي ألقاها خلال الاعتصام الاحتجاجي الذي نظمته اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين، أن الولايات المتحدة شريكًا كاملًا للاحتلال في كل جرائمه السابقة واللاحقة، و"أن الإعلان عن صفقة العار محطة من محطات التآمر للنيل من القضية الفلسطينية وتصفيتها والتنفيذ العملي لمحاولات الاحتلال شطب الوجود الفلسطيني وترحيله عن أرضه وإنهاء عمل الأونروا".
ودعا المغاري خلال الاعتصام الذي شارك فيه المئات من الفلسطينيين، رفضًا لما يُسمى "صفقة القرن"، والذي رفع المحتجون خلاله لافتات رافضة ومستنكرة للصفقة الأميركيّة، دعا شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده إلى مواجهة هذا الخطر الداهم على القضية الفلسطينية، ومن جميع المستويات الشعبية والسياسية والفصائلية، وبكل السبل والأدوات.
وأضاف المغاري يجب ضرورة التنصل الفوري والسريع من كل المشاريع السياسية التي رعتها الولايات المتحدة الأمريكية سابقًا، وعلى رأسها اتفاق أوسلو برمّته، ووقف كل أشكال التعاون والتنسيق مع الاحتلال الاسرائيلي، والعمل ببرنامج وطني مشترك تنبثق عنه رؤية واضحة وخطوات عملية نحو مواجهة صلبة وقوية لصفقة العار.
وأضاف المغاري في نهاية كلمته "أنه لا مستقبل للعدو على أرض فلسطين وأن القدس ستظل عاصمتنا الأبدية مهما حاولوا تزوير التاريخ وسلب الحقوق"، وأشاد بشعبنا الذي لن يفرط أو يتنازل عن شبر واحد من أرض فلسطين التي سيعود اللاجئون الفلسطينيون إلى أرضهم ووطنهم وديارهم التي هجروا منها.
من جانبه أثنى د.محمود حمدان رئيس اتحاد المعلمين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين رفض المفوض العام لصفقة القرن لأنها تشطب حق العودة لإسرائيل إن هذا الحق "مكفول بموجب القانون الدولي والعديد من قرارات الجمعية العامة".
ودعا حمدان أحرار العالم كافة إلى الرفض الواضح والصريح لهذه الصفقة التي تستهدف قضية اللاجئين وإنهاء مهام والأونروا.