الأربعاء: 30/09/2020

ألمانيا: محكمة لاهاي ليس مخولة بمناقشة الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي

نشر بتاريخ: 14/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
ألمانيا: محكمة لاهاي ليس مخولة بمناقشة الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي
بيت لحم- معا- قالت ألمانيا، مساء الجمعة، إن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، "غير مخولة" لمناقشة النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني، وبهذا تنضم الى جمهورية التشيك والنمسا، بحسب هيئة البث الإسرائيلي "كان".

وقدمت ألمانيا طلبا إلى المحكمة الجنائية الدولية بالانضمام الى المداولات وبأن تكون "صديقة المحكمة" التي وبحسب رأيها فإن سلطة المحكمة الجنائية الدولية لا تسري على المناطق الفلسطينية، وبالتالي لا يمكنها مناقشة مسائل النزاع.

وفي وقت سابق، أعربت الجمهورية التشيكية والنمسا عن دعمهما للموقف الإسرائيلي، إثر إعلان المدعية في محكمة لاهاي، فاتو بنسودا، في كانون الأول/ديسمبر الماضي، إنها ستفتح تحقيقا كاملا في ارتكاب جرائم حرب في عملية "الجرف الصامد" في قطاع غزة وفي الأراضي الفلسطينية.

وأضافت "كان" انه منذ اعلان المدعية في المحكمة الجنائية فاتو بن سودا عن النية في فتح تحقيق فان إسرائيل تعمل من وراء الكواليس لتجنيد دعم دولي لموقفها المتمثل في ان المحكمة ليست مخولة في هذا الموضوع لان السلطة الفلسطينية ليست دولة وأن إسرائيل ليست عضوا في هذه المحكمة.

وبدوره، قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس: "إن إسرائيل ترحب بتعبير دول مهمة وخبراء قانون ومنظمات مجتمع مدني عن موقفهم الواضح بان محكمة الجنايات الدولية في لاهاي لا تتمتع بصلاحية لمناقشة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني"، مشيرًا إلى أن هذا "موقف مسؤول يتماشى مع القانون الدولي ويمنع تسييس محكمة لاهاي".

وفي وقت سابق، أعلن ديوان رئيس الكنيست الإسرائيلي، يولي إدلشتاين، بأن الأخير التقى خلال الأسبوع، أثناء زيارة رسمية لألمانيا، بالرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينمار، وطلب منه رسميا أن تساند ألمانيا إسرائيل ضد قرار المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية.

وقال إدلشتاين: "إن ألمانيا احدى صديقات إسرائيل، وهي قوة مهمة في الاتحاد الأوروبي التي تقف إلى جانب إسرائيل في مواجهة التحريض الفلسطيني ونفاق الأمم المتحدة، ستواصل إسرائيل الكفاح من أجل العدالة ولن تسمح لأبو مازن بمواصلة حملته للغش في جميع أنحاء العالم".