الاحتلال يوقف بلدية ديراستيا عن تأهيل طريق زراعي

نشر بتاريخ: 16/02/2020 ( آخر تحديث: 16/02/2020 الساعة: 10:35 )
الاحتلال يوقف بلدية ديراستيا عن تأهيل طريق زراعي
سلفيت- معا- أوقفت سلطات الاحتلال بلدية ديراستيا غرب سلفيت العمل عن تنفيذ تأهيل طريق زراعي والذي تقوم به البلدية منذ أيام.
وقال رئيس بلدية ديراستيا سعيد زيدان لـ معا "أن جيش الاحتلال اقتحم المنطقة التي يتم تأهيل الطريق فيها، والتي تقع بالجهة الغربية من البلدة، وقاموا بإحتجازي ونائب رئيس البلدية تيسير ذياب، والمزارع نظام الخطيب لمدة أربع ساعات، إضافة الى إحتجاز المدحلة وإجبارنا على التوقف عن مواصلة العمل، بحجة أن الطريق مصنفة "ب، ج" ،
وأضاف زيدان "ليست المرة الاولى التي يمنعنا الاحتلال من مواصلة تأهيل الطرق، حيث قام بإيقافنا عن تأهيل طريق زراعي وتعرف بمنطقة الحرايق،، وتكمن أهمية الطرق بالنسبة للمزارعين، من خلال ربط أراضيهم ببعضها البعض وبالتالي سهولة التنقل والحركة بين أراضيهم.
وأنهي زيدان حديثه قائلا "نشاط الاحتلال بالاستيلاء والتوسعه على حساب أراضي مواطني البلدة لصالح مستوطناته، قد زاد في الأوانة الاخيرة، وهناك وتيرة متسارعه لإلتهام المزيد".
وقال الناشط في مواجهة الاستيطان نظمي سلمان لمعا "يحيط ببلدة ديراستيا ثماني مستوطنات، ويقام على أراضيها معسكر لجيش الإحتلال، بالإضافة إلى ميدان رماية لتدريب الجيش".
واضاف "ان الاحتلال الاسرائبلي اصدر قرارا في عام ١٩٨٣ باعتبار وادي قانا محمية طبيعية من طرف واحد، ومنذ ذلك التاريخ اصبحت حالة صراع يومي بين دولة الاحتلال والمزارعين الفلسطينين أصحاب الأرض الذين ورثوها عن أجدادهم، ويتخذ الاحتلال بين الحين والآخر قرارات من اجل ضم المزيد من الاراضي، اضافة الى تضييق الخناق على المزارعين الفلسطينين لتهويد المنطقة والتي كان آخرها قرار وزير جيش الإحتلال بتوسيع حدود المحمية الطبيعية في واد قانا".