البرغوثي: إعلان نتنياهو يرمي الى ضم الضفة بكاملها

نشر بتاريخ: 16/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
رام الله- معا- حذر د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية من مغزى تصريحات نتنياهو اليوم و التي جاء فيها "أن حكومته تعمل على تحويل الضفة الغربية إلى جزء لا يتجزأ من إسرائيل"، وقال البرغوثي إن هناك معنى واحد لهذه التصريحات وهو ضم وتهويد الضفة الغربية بكاملها، و تكريس منظومة الأبرتهايد العنضرية ضد الشعب الفلسطيني بكل مكوناته.
وشدد البرغوثي على أن هذا التصريح يصدر بالترافق مع إعلان تشكيل لجنة إسرائيلية أمريكية لرسم خرائط الضم و التهويد حسب وثيقة " صفقة القرن" فيما يمثل جريمة " وعد بلفور جديد".
وقال البرغوثي آن أوان أن يدرك كافة المسؤولين والقادة الفلسطينيين مدى خطورة العملية الجارية، و أن يسارعوا لإنهاء الانقسام الداخلي وتشكيل قيادة موحدة قادرة على تبني استراتيجية فعالة، وقيادة كفاح، يفشل صفقة القرن ونظام الأبرتهايد العنصري الإسرائيلي، مؤكدا أن المراوحة في المكان ليست خيارا مقبولا في مواجهة كارثة حقيقية يخطط لها نتنياهو وفريدمان.
وأكد البرغوثي أن حكام إسرائيل يرتكبون أكبر خطأ في تاريخهم إن ظنوا أن الشعب الفلسطيني سيرضخ لنظام العبودية و التمييز العنصري الإسرائيلي.