Advertisements

بيروت- وفد الحملة الاهلية يتضامن مع فلسطين

نشر بتاريخ: 18/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
بيروت- وفد الحملة الاهلية يتضامن مع فلسطين
بيروت- معا- قام وفد من الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة بزيارة سفارة فلسطين للتأكيد على رفض الحملة لخطة ترامب – نتنياهو المسماة "صفقة القرن"، حيث التقوا سفير فلسطين في لبنان اشرف دبور وامين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية الحاج فتحي ابو العردات، امين سر اقليم فتح في لبنان الاستاذ حسين فياض.

وقد ضم الوفد الى منسق الحملة معن بشور، والعضو المؤسس الدكتور سمير صباغ كلاً من الوزير السابق بشارة مرهج والاعضاء السادة (حسب التسلسل الابجدي): احمد صبري ( جبهة التحرير العربية)،احمد علوان(رئيس حزب الوفاء اللبناني)، احمد يونس( ملتقى بيروت الاهلي)،حربي خليل (حركة انصار الله)، داني ضومط (ملتقى بيروت الاهلي)، رمزي دسوم (التيار الوطني الحر)، سالم وهبه( حركة الانتفاضة الفلسطينية)، صالح شاتيلا (جبهة النضال الشعبي الفلسطيني)، صالح عثمان صالح (اللقاء الثقافي الاجتماعي حاصبيا العرقوب)، عبد الله عبد الحميد (المنتدى القومي العربي)، عبد الوهاب شريف (تجمع اللجان والروابط الشعبية) عدنان برجي (المؤتمر الشعبي اللبناني/ المؤتمر القومي العربي)، عصام طنانة (رئيس التجمع اللبناني العربي)، علي الحسيني (ناشط سياسي واجتماعي)، مأمون مكحل (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، محمد بكري (ناشط سياسي واجتماعي)، محمد زعيتر (ناشط اجتماعي وسياسي)، محمد زين (ناشط سياسي واجتماعي)، محمد سلمان (ناشط اجتماعي وسياسي)، مهدي مصطفى (نائب امين عام الحزب العربي الديمقراطي)، ناصر اسعد (حركة فتح)،ناظم عز الدين ( رئيس المنبر البيروتي)، هشام مصطفى (جبهة التحرير العربية)، يحيى المعلم (منسق خميس الاسرى)،

وقد رحب السفير دبور بالوفد محيياً نشاط الحملة الاهلية ودورها في الدفاع عن الحق الفلسطيني وتواصلها مع شرفاء الأمة وأحرار العالم.

وأشار دبور الى جملة فعاليات يتم التحضير لها داخل فلسطين وبين فلسطيني الشتات واهمها مسيرة ضخمة في القدس لأبناء فلسطين المغتصبة 1948 وسائر مواقع الشتات.

ابو العردات اكد على أهمية مواصلة التحركات الرافضة لصفقة العار لتظهير الموقف الشعبي اللبناني والعربي والاسلامي والمسيحي المناهضة للصفقة المشبوهة مؤكداّ أن لبنان وسورية والاردن ومصر وكل أقطار الأمة مستهدفون في هذه الصفقة المشبوهة التي تعبر عن المشروع الاستعماري الصهيوني في آخر مراحله.

بعد ذلك تناوب على الكلام اعضاء الوفد الذين أكدوا على رفضهم القاطع لهذه الخطة المشبوهة الهادفة الى تصفية قضية فلسطين وتكريس الهيمنة الاستعمارية على الامة. مشيرين الى مجموعة الفعاليات التي يشارك فيها أعضاء الحملة بدءاً من ندوة التواصل الفكري الشبابي العربي العاشرة التي تنعقد في بيروت في 21 و 22 شباط 2020، الى الدورة الخامسة للمنتدى العربي الدولي من اجل العدالة لفلسطين الذي تقرر انعقاده في بيروت في 28 و 29 آذار القادم (عشية يوم الأرض) بحضور المئات من الشخصيات العربية والدولية.

وقد تم الاتفاق على تنسيق عدة فعاليات رفضاً لمشروع القرن الذي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وقد شدد المتحدثون على العلاقة الوثيقة بين اللبنانيين والفلسطينيين الذين يخوضون منذ عقود نضالاً مشتركا من أجل تحرير فلسطين وعودة أبنائها اليها واسقاط مشاريع التوطين، مؤكدين ان فلسطين قضية كل من أقترب منها أعتز، وكل من أبتعد عنها أهتز.
Advertisements

Advertisements