الاحتلال يفرج عن الشاب زياد ناصر بحبس منزلي لـ5 أيام

نشر بتاريخ: 19/02/2020 ( آخر تحديث: 20/02/2020 الساعة: 09:17 )
الاحتلال يفرج عن الشاب زياد ناصر بحبس منزلي لـ5 أيام
رام الله - معا - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت ليلة أمس عن الشاب زياد ناصر 22 عاما من العيسوية، بالحبس المنزلي 5 أيام.
وقالت الهيئة، أن ناصر اعتقل بتاريخ قبل نحو أسبوع، بإدعاء قيامه بإطلاق ألعاب ناريه باتجاه شرطي إسرائيلي بشهادة شرطيين آخرين في المحكمة، وتبين أمس ومن خلال المتابعة القانونية الحثيثة لمحامي الهيئة أن كاميرا فيديو مثبتة بالمنزل أثبتت أن الشاب لم يغادر بيته مطلقا في ذاك اليوم.
وبينت الهيئة، أنه وبناء على الأدلة تم الإفرج عن الشاب ناصر شريطة الحبس المنزلي لخمسة أيام، دون أي سبب.
وفي هذا السياق، أكدت الهيئة على أن عناصر الشرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلية على إختلاف مسمياتها، تنتهج في كثير من الحالات سياسة إختلاق الأكاذيب وتلفيق التهم للمعتقلين الفلسطينيين، وتقديم شهادات كاذبة ومزيفة أمام محاكمهم الصوريه من أجل فرض أكبر العقوبات بحق هؤلاء المعتقلين.