محافظ سلفيت يلتقي أهالي قريتي ياسوف واسكاكا

نشر بتاريخ: 20/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
محافظ سلفيت يلتقي أهالي قريتي ياسوف واسكاكا
سلفيت - معا - التقى محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل مساء يوم الأربعاء أهالي قريتي ياسوف واسكاكا، خلال لقاء جماهيري نظمه مجلس قروي ياسوف، في صالة المجلس ، بحضور قائد المنطقة العميد إيهاب السعيدني ومدراء المؤسسة الأمنية وممثل حركة فتح اقليم سلفيت ورئيسي مجلسي ياسوف واسكاكا وحشد من أهالي القريتين .
المحافظ كميل نقل تحيات الرئيس "أبو مازن" للحضور ،مؤكداً على أهمية هذه اللقاءات التي تندرج ضمن سلسلة من اللقاءات الجماهيرية للإطلاع على هموم ومشاكل المواطنين في كافة بلدات المحافظة وتجسيد علاقة طيبة ما بين المسؤول والمواطن.
وحيا المحافظ كميل أهالي القريتين على موقفهم الشجاع وهبتهم وتصديهم لمحاولات المستوطنين لتجريف أراضي في المنطقة الواقعة بين القريتين تحت حماية جيش الإرهاب الإسرائيلي.
وتحدث المحافظ كميل حول ما يسمى بصفقة القرن صفقة "نتنياهو وترامب" والتي ووجهت بصفعة من القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس "ابو مازن" الثابت على الثوابت، مؤكدا على ضرورة مواجهة هذه الصفقة بالوحدة الوطنية والعزيمة والإرادة وليس بالتفرقة.
وشدد المحافظ كميل على ضرورة الحفاظ على الارض واستصلاحها وحمايتها من الاحتلال وخطر الاستيطان ،مشيرا ضرورة أخذ الموافقة الأمنية من المحافظة قبل القيام باي عملية بيع للأراضي سواءاً من داخل فلسطين او خارجها ؛ مؤكداً على أنه سيتم اتخاذ اجراءات صارمة بحق أي شخص يثبت عليه أنه قام ببيع او تسريب اراضي للاحتلال او تعاون في ذلك.
واشاد المحافط كميل أشاد بأداء المؤسسة الأمنية التي تساهم في خلق حالة من الأمن والاستقرار والازدهار حيث قال: "أنه بدون الأمن لايمكن أن تتحقق العدالة".
وتطرق المحافظ كميل للحديث عن رؤية صندوق التكافل الخيري والمسارات التي تشمل عمله ،كما وأعلن انه تم الموافقةمن قبل مجلس إدارة الصندوق على اعتماد عمليات ترميم بيوت لـِ 12 أسرة محتاجة بالمحافظة.
وأشار محافظ سلفيت الى أهمية موقع المحافظة و الأهداف الإسرائيلية للسيطرة عليها ابتداءاً من إقامة مستوطنة "الكانا"عام 1975 ، مبيناً اهتمام القيادة الفلسطينية والحكومة من خلال اعتمادها عنقوداً زراعياً لتعزيز صمود المواطنين والمزارعين من خلال التوجه لاستصلاح الأراضي وعدم إهمالها وشق طرق زراعية ،بالاضافة الى إقامة مناطق صناعية واسكانات جديدة لحماية الأراضي وتثبيت سكانها عليها.
وتحدث محافظ سلفيت حول اهمية تعديل المخطط الهيكلي لقرية ياسوف في منطقة "تل ابو الزرد" وذلك انطلاقا من حماية المناطق الأثرية للقرية واحاطتها بعمليات البناء من قبل المواطنين، مشروطة بعدم تأثيرها على المَعلم الأثري في القرية.
بدوره، رحب رئيس المجلس خالد عبية بالمحافظ كميل وشكره على اهتمامه وتواصله الدائم للوقوف على أبرز احتياجات أهالي القرية وإدراجها ضمن المشاريع المستقبلية. وتخلل اللقاء مداخلات وطرح اسئلة من قبل اهالي القريتين والإجابة عليها من قبل محافظ سلفيت.