لبحث التهدئة- رئيس الموساد يزور قطر ودعوة حماس لزيارة القاهرة

نشر بتاريخ: 23/02/2020 ( آخر تحديث: 23/02/2020 الساعة: 08:44 )
لبحث التهدئة- رئيس الموساد يزور قطر ودعوة حماس لزيارة القاهرة
بيت لحم- معا- كشف النقاب مساء السبت أن كلاً من رئيس "الموساد" الإسرائيلي يوسي كوهين، وقائد المنطقة الجنوبية هرتسي هاليفي، زارا قطر بأمرٍ من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.
وبحسب "القناة 12" أن كوهين وهاليفي، وبطلبٍ من نتنياهو "توسلا الدوحة من أجل مواصلة ضخ الأموال إلى حماس بعد 30 آذار/مارس".
وأشارت إلى أنّ "القطريين أعلنوا أنهم سيوقفون ضخّ الأموال بعد 30 آذار/مارس".
وفيد أنه تم بحث الاوضاع في قطاع غزة والمساعدة المالية القطرية للقطاع علما بان اسرائيل تخشى من تدهور الاوضاع في حال اوقفت فيه قطر نقل المساعدات الى القطاع.
وقال مصدر لموقع "واللا" الاخباري إن رئيس جهاز الاستخبارات القطري محمد المسند سبق له أن اجتمع مع مسؤولين اسرائيليين بهذا الصدد. وكانت قطر قد اعلنت قبل اسبوع عن زيادة المساعدات للعائلات المستورة في القطاع ب 15 مليون دولار اخر كما انها ستمول اقامة مستشفى في رفح بكلفة 24 مليون دولار.
وادعى رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، افيغدور ليبرمان، بانهما توسلا، على حد تعبيره، من اجل ان تستمر الدوحة في نقل أموال الى حركة حماس.
وبينما قال إن "المصريين والقطريين غاضبون على "حماس" وقرروا قطع كل الاتصالات معهم"، ولفت ليبرمان إلى أنه "فجأة يأتي نتنياهو بصفة محامي عن "حماس" ليضغط على مصر والقطريين من أجل التعامل معهم وكأنهم منظمة من أجل حماية البيئة"،على حدِّ قوله.
وأكد ليبرمان أن "كل منافسات نتنياهو هي لتحسين وضعه بين 2 و17 آذار/مارس المقبل وإنهاء وضعه القانوني مع الحد الأدنى من الأضرار"، معتبراً أنه "حان الوقت لأن ينهي نتنياهو حياته السياسية".
في المقابل، أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، صالح العاروري، أن مصر وجهت دعوة إلى قيادة الحركة لزيارة القاهرة. وأوضح العاروري أن "الزيارة ستأتي لبحث عدد من الملفات المهمة (لم يذكرها)".
ونقل بيان للحركة عن العاروري قوله إن حماس تعتبر مصر بـ"مثابة البيت الثاني لها"، مشددا على استقرار العلاقة وحيويتها. ولم يحدد العاروري موعدا للزيارة.
وحول تهديدات الاحتلال الإسرائيلي بشن عملية عسكرية على غزة، لفت العاروري إلى أن "المقاومة لا تستخف بتهديدات الاحتلال".
وأشار إلى أن "تلك التهديدات لا تخيف المقاومة، ولن تغير من سياستها التي بُنيت على أساس الاستعداد الدائم". وتابع: "تجربة الاحتلال مع المقاومة خاسرة، وحماس لا تقبل بالعدوان على شعبنا".