فتح إقليم سلفيت توزع مساعدات مالية للطلبة المحتاجين

نشر بتاريخ: 23/02/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
فتح إقليم سلفيت توزع مساعدات مالية للطلبة المحتاجين
سلفيت- معا- قامت حركة فتح إقليم سلفيت وحركة الشبيبة الطلابية في جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت بتوزيع مساعدات مالية للطلبة المحتاجين.
وسلّم نائب أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت أحمد الديك اليوم الأحد في قاعة جامعة القدس المفتوحة فرع سلفيت (62) طالباً مكرمة مقدمة من حركة فتح إقليم سلفيت شملت مبالغ مالية، بحضور مدير جامعة القدس المفتوحة د. باسم شلش، وأعضاء لجنة الإقليم أيمن إبداح وحازم مصطفى، ومنسق حركة الشبيبة الطلابية معمر زيقان، ورئيسة مجلس إتحاد الطلبة نورس عبد الدايم .
في البداية رحب د. شلش بالحضور، مشيداً باهتمام حركة فتح ومتابعتهم لهموم الطلبة، مضيفاً أن هذه اللفته تدل على الشراكة الحقيقة والدعم الكامل للطلبة، شاكرين حركة فتح إقليم سلفيت وذراعها الطلابي حركة الشبيبة الطلابية لمساعدتهم الدائمة للطلبة المتعثرين مادياً .
ونقل الديك تحيات أمين سر الإقليم عبد الستار عواد للطلبة، مؤكداً أن هذه المساعدات تأتي في إطار حرص الحركة على مساعدة الطلبة الأقل حظاً والأكثر فقراً، مضيفاً أن هذه المكرمة مساهمة بسيطة من الحركة إلى أبنائنا الطلبة في الجامعة، مشدداً على أهمية العلم والذي يعتبر يوازي البندقية في مواجهة الاحتلال، متوجهاً بالشكر لأصحاب الخير من تجار وكوادر حركة فتح على دعمهم ومساهمتهم في الحملة.
وبدوره قال زيقان: "أن هذه المساعدات تندرج ضمن برنامج متواصل لحركة الشبيبة ومجلس إتحاد الطلبة للوصول إلى كافة الطلبة المحتاجين ومساعدتهم وخدمتهم"، مؤكداً أن حركة الشبيبة الطلابية هي المنارة التي يهتدي بها الطلبة وهي البوصلة الجماهيرية لحركة فتح من خلال نشاطها في الجامعات، وهي الذراع الطلابي للحركة.
وعبّر الطلبة عن سعادتهم وتقديرهم وشكرهم لحركة فتح والشبيبة الطلابية على ما بذلوه من جهود طيبة بتقديم المساعدة لهم، مؤكدين التفافهم ودعمهم للحركة وللقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبو مازن .