الصالح يطلع على احتياجات المواطنين وأبرز التحديات جراء الاستيطان

نشر بتاريخ: 29/02/2020 ( آخر تحديث: 29/02/2020 الساعة: 18:30 )
الصالح يطلع على احتياجات المواطنين وأبرز التحديات جراء الاستيطان
نابلس- معا- اطلع وزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح، على احتياجات المواطنين في عدد من الهيئات المحلية جنوب نابلس، وأبرز التحديات التي يفرضها الاحتلال وسياساته العنصرية بحقهم، إضافة إلى الاعتداءات التي يقوم بها المستوطنين والتي تستهدف التواجد الفلسطيني من خلال التضييق عليهم ومنعهم من الموصول لأراضيهم واستغلالها.

جاء ذلك خلال زيارة ميدانية للوزير الصالح اليوم السبت، لبلدات زعترة، واللبن الشرقية، والساوية، وعمورية، رافقه خلالها مدير عام المشاريع عمر شرقية، ومدير عام حكم محلي نابلس خالد اشتية، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام صايل حنون.

وأكد الصالح خلال زياراته الميدانية إيلاء الحكومة الفلسطينية أهمية بالغة لقطاع الحكم المحلي وللهيئات المحلية خاصة، وتعمل على توفير كافة أشكال الدعم والمساعدة لتأمين الاحتياجات الأساسية وإقامة وتنفيذ المشاريع التي تهدف بالأساس لتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم الأمر الذي يسهم في ثباتهم في أراضيهم وتعزيز صمودهم.

واستهل الصالح زيارته الميدانية، بزيارة بلدة زعترة والالتقاء مع أهالي القرية، والاطلاع على أبرز الاحتياجات ومعاناتهم جراء الاستهداف الإسرائيلي للمنطقة ومنعهم من البناء والتطوير، كما واطلع على مشروع الحديقة الذي دمرته قوات الاحتلال قبل سنوات بذرائع وحجج واهية، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل على إعادة تنفيذ المشروع ومتابعة الاحتياجات وتلبيتها ضمن الإمكانات المتاحة.

وفي الساوية، التقى الصالح مع رئيس وأعضاء المجلس القروي وأهالي البلدة، حيث استمع لأبرز الاحتياجات وخاصة ضرورة العمل على توفير بناء لعيادة القرية، وتأهيل طريق خل الزينة الرابط مع اللبن الشرقية، وتأهيل الشوارع الداخلية، وتوسعة ساحة المدرسة الأساسية، وشق الطرق الزراعية وغيرها من الاحتياجات، حيث وعد الصالح بمتابعة كافة الاحتياجات ومخاطبة الوزارات ذات العلاقة من التربية والتعليم والزراعة وسلطة المياه، من أجل المتابعة والحضور للساوية واتخاذ ما يلزم من أجل دعم المجلس القروي وتلبية الاحتياجات، كما ستتابع الوزارة كل القضايا التي جرى طرحها خلال اللقاء وتحديد الأولويات للتنفيذ ضمن الإمكانات المتاحة.

وفي اللبن الشرقية، التقى الصالح بالمجلس القروي هناك واستمع لأبرز الاحتياجات من المشاريع خاصة ضرورة تأهيل المدخل الرئيسي للبلدة وتوسعته، إضافة إلى بناء المدرسة الثانوية للبنات، وتأهيل الطرق الداخلية المدمرة، وتنفيذ مشروع تأهيل شبكة المياه، وتوفير سيارة لجمع ونقل النفايات وغيرها من الاحتياجات، بدوره، أشار الصالح إلى أن طواقم الوزارة ستتابع تلك الاحتياجات والتواصل مع الجهات ذات العلاقة من ضمان العمل التشاركي والتكاملي بين جميع الأطراف ذات العلاقة وتنفيذ المشاريع حسب الأولوية.

وفي عمورية، التقى الصالح مع المجلس القروي والأهالي هناك، واطلع على الاحتياجات وخاصة ضرورة العمل على تطوير منطقة طاروجة كونها تشكل مقصد سياحي للعديد من المواطنين، وتوفير سيارة لنقل وجمع النفايات، والمساعدة في تسوية الأراضي والمياه، ومناقشة قضايا مثل الكهرباء والمياه، والمخطط الهيكلي وغيرها.

هذا وأكد الصالح أنه سيقوم ابتداءً من الاسبوع المقبل بالدوام في مقر مديريات الحكم المحلي في المحافظات وذلك من أجل الاتصال والتواصل مع المواطنين عن قرب والاستماع لاحتياجاتهم ومطالبهم والعمل على متابعة قضاياهم ومعالجة مشاكلهم.