اصابة طالب في اقتحام مدرسة بالعيسوية

نشر بتاريخ: 03/03/2020 ( آخر تحديث: 03/03/2020 الساعة: 22:30 )
اصابة طالب في اقتحام مدرسة بالعيسوية
القدس- معا - أصيب الطالب محمد عوني عطية 15 عاماً، اليوم الثلاثاء، بعيار مطاطي في يده خلال تواجده في ساحة مدرسته "المدرسة الثانوية للبنين" ببلدة العيسوية.

وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية لمركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت شارع المدارس في البلدة، بالتزامن مع موعد الاستراحة بين الحصص الدراسية "وقت الفُرصة"، وخلال شراء الطلبة من الباعة من خلال باب المدرسة الرئيسي – كما هو معتاد- قام الجنود بالترجل من مركبتهم وساروا بموازاة الباب الرئيسي.

وأَضاف أبو الحمص أن قوات الاحتلال هاجمت بوابات المدرسة وصوبت أسلحتها باتجاه الطلبة من خلال فواصل الباب الرئيسي وأطلقت الأعيرة المطاطية دون الاكتراث لاكتظاظ الساحة بالطلبة، حيث أصيب الطالب عطية، وتم تحويله للعلاج.

واستنكرت لجنة أولياء الأمور في العيسوية الاستهتار بحياة الطلبة وعدم توفير البيئة الآمنة لهم حتى خلال تواجدهم داخل مدارسه، ناهيك عن الاقتحام
والانتشار في شارع المدارس في وقت الصباح وبعد الظهر.

وقالت اللجنة :"ساحة المدرسة كانت مليئة بالطلبة، وذرائع الاحتلال بإلقاء الحجارة باتجاه القوات المارة من المنطقة لا يعطيها المبرر بتعريض حياة الطلبة جميعهم للخطر"، لافتة أن حوالي 300 طالبا يدرس في المدرسة الثانوية تتراوح أعمارهم بين 15-18 عاماً.

وأشارت اللجنة إلى إصابة الطفل مالك وائل عيسى 8 سنوات بعد انتهاء يومه الدراسي وهو في طريقه الى منزله في البلدة الشهر الماضي، مما أدى الى فقدانه عينه، كما اقتحمت المدرسة ذاتها في شهر تشرين الثاني الماضي، واعتدي على الهيئة الإدارية والتعليمية واعتقل أحد الطلبة، ناهيك عن الاستفزازات اليومية للطلبة خلال توجههم الى مدارسهم أو عودتهم الى منازلهم.