السفير المذبوح يلتقي الرئيس البلغاري السابق جورجي بارفانوف

نشر بتاريخ: 03/03/2020 ( آخر تحديث: 04/03/2020 الساعة: 09:23 )
السفير المذبوح يلتقي الرئيس البلغاري السابق جورجي بارفانوف
القدس - معا- في اطار التصدي لصفقة القرن ونشر الوعي عن الانتهاكات الجسيمة للحقوق الفلسطينية وللقانون الدولي التي تضمنته الصفقة، والتأكبد على رفض فلسطين التعامل والاعتراف بها كحل سياسي او كورقة عمل لإستئناف المفاوضات، اجتمع د. احمد المذبوح سفير دولة فلسطين لدى بلغاريا يرافقه المستشار اول محمد صيدم مع الرئيس جورجي بارفانوف رئيس جمهورية بلغاريا 2002- 2017، ومؤسس حزب "البديل من اجل النهضة البلغارية".
خلال الاجتماع قدم السفير شرحا وافيا عما تضمنته الصفقة من خطوات واملاءات لا يمكن القبول بها او تسميتها حلولا سياسية.
واكد السفير المذبوح على رفض فلسطين شعبا وقيادة للصفقة التي لا تراعي الحد الادنى من الحقوق الفلسطينية المتمثلة بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود ما قبل حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
بدورة اكد الرئيس بارفانوف وقوفه الى جانب الحقوق الفلسطينية المشروعة، كما واكد ان الصفقة لا تمثل حلا عادلا للصراع الاسرائيلي الفلسطيني، بل هي تعكس وجة النظر الاسرائيلية للحل الذي يراد املائه على الطرف الفلسطيني.
واكد ان مصير الصفقه سيكون الفشل لما تشكله من انتهاك للقانون الدولي ومرجعيات السلام وحل الدولتين المتفق عليه دوليا.
وشدد على ان الرفض الاهم لتلك الصفقة يبقى رفض الجانب الفلسطيني لها، لمنع تنفيذها او اعتمادها دوليا.