بنك فلسطين يعفي موظفاته الأمهات من العمل خلال فترة الطوارئ

نشر بتاريخ: 09/03/2020 ( آخر تحديث: 16/03/2020 الساعة: 09:40 )
بنك فلسطين يعفي موظفاته الأمهات من العمل خلال فترة الطوارئ
رام الله - معا - أقر بنك فلسطين مجموعة من التدابير والإجراءات الخاصة بالصحة والسلامة العامة لحماية موظفيه وعملائه والمتعاملين معه، لضمان عدم العدوى من فيروس كورونا، وانسجاماً مع حالة الطوارئ التي أقرها السيد الرئيس ودولة رئيس الوزراء وخطة الطوارئ التي عممتها سلطة النقد الفلسطينية على البنوك من أجل ضمان استمرارية تقديم الخدمات المصرفية بالشكل الأمثل لعملائه وعدم انقطاعها.

ومن أهم القرارات التي اتخذها البنك تجاه التسهيل على الموظفات الأمهات السماح لمن لديهن أطفال تقل أعمارهم عن 12 عاما، بعدم الحضور الى العمل أو الدوام أو إمكانية العمل من المنزل لرعاية أطفالهم مع عائلاتهم حتى نهاية هذا الأسبوع، وذلك بسبب إغلاق المؤسسات التعليمية ورياض الأطفال.

وقدم البنك تسهيلات للموظفين الذين يعانون من أمراض مزمنة كالقلب أو السكري أو أمراض الجهاز التنفسي أو أي أمراض تتعلق بنقص المناعة ولديهم تعامل بشكل مباشر مع العملاء في أماكن واوقات الدوام، حيث سمح للموظفين الذين يعملون خارج حدود محافظتهم بالعمل في أي فرع أو مكتب للبنك قريب من موقع سكنهم بعد. كما أعلن البنك إلغاء استخدام جهاز البصمة لإثبات الحضور والإنصراف حرصاً على سلامة الموظفين.

وبالنسبة إلى فروع البنك في محافظة بيت لحم، قرر البنك إغلاق فرع بيت لحم ومكتب بيت ساحور، تماشياً مع قرار محافظ بيت لحم بإغلاق المؤسسات حتى مساء الاثنين الموافق 09/03/2020.كما قرر البنك إغلاق مكتبه في بيت جالا لمدة 14 يوما حتى مساء يوم الخميس 19/03/2020 مع ضرورة بقاء الموظفين خلال هذه الفترة في منازلهم كإجراء وقائي حرصا على سلامتهم.

ودعا البنك كافة موظفيه الى تجنب المصافحة بالأيدي سواء بين الموظفين أو مع العملاء، وضرورة الابتعاد عن أي أماكن للتجمعات خارج أوقات العمل الرسمية وذلك حفاظا على سلامة الموظفين وعائلاتهم.

وفي خطوة أخرى قام البنك بتعقيم فروعه ومبانيه واعتماد حزمة من التعليمات المتعلقة بالنظافة والسلامة العامة للموظفين والعملاء، كما قرر البنك تعيين مستشار طبي مختص بمحاربة الأوبئة لتزويد الموظفين بالإرشادات والإجراءات السليمة. متمنياً السلامة لكافة الموظفين وعائلاتهم وكافة أبناء شعبنا.