محاولات للمصادرة- أمر احترازي يمنع الاحتلال من دخول أراضي في سلوان

نشر بتاريخ: 16/03/2020 ( آخر تحديث: 16/03/2020 الساعة: 08:23 )
محاولات للمصادرة- أمر احترازي يمنع الاحتلال من دخول أراضي في سلوان
القدس - معا - أصدرت المحكمة المركزية، اليوم الاحد، قرارا يقضي بمنع طواقم ما تسمى"سلطة الطبعية والحدائق الوطنية الاسرائيلية" بالدخول الى أراضي الأهالي في حي وادي الربابة في بلدة سلوان في القدس.

وأوضح المحامي مهند جبارة أن مكتبه نجح في استصدار امر منع احترازي من قبل المحكمة المركزية في القدس الموجه الى ما يسمى "سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية الإسرائيلية"، الذي يمنعهم من دخول أراضي السكان الفلسطينيين في منطقة وادي الربابة والقيام باعمال اقتلاع الأشجار واي اعمال أخرى في المنطقة حتى اشعار اخر.

وحاول موظفو "دائرة الحدائق الوطنية الإسرائيلية" على مدار الأيام الماضية دخول أراضي السكان بادعاء "اتخاذهم لقرار بالسيطرة على عشرات الدونمات في منطقة حساسة في حوض البلدة القديمة في القدس في منطقة حي وادي الربابة" لتنفيذ وإقامة حدائق وطنيه للإسرائيليين، وبالتالي مصادرة هذه الأراضي والاستيلاء عليها ومنع اصحاب الأراضي الفلسطينيين من دخولها، بادعاء انها منطقة حدائق وطنيه تعود للجمهور العام.

وتوجه المحامي جبارة للمحكمة المركزية بعد رفض طواقم "سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية الإسرائيلية" الخروج من أراضي السكان، والتي تواجدت في الأرض بحماية العشرات من افراد الشرطة والقوات الخاصة ، وحصلت اشتباكات بين أصحاب الأراضي في الموقع والقوات المتواجدة، وطالب المحامي امر منع احترازي من المحكمة ضد موظفو سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية الإسرائيلية لمنعهم من دخول أراضي الفلسطينيين قبل الحصول على الاذونات القانونية التي لا يحملونها .

وأوضح المحامي مهند جبارة ان ما يسمى سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية الإسرائيلية كانت قد اعتمدت في قرارها في الدخول الى هذه الأراضي على موافقه غير قانونية من ما يسمى حارس أملاك الغائبين الإسرائيلي الذي ادعى الأخير ان هذه الأراضي تعود ملكيتها لغائبين من الفلسطينيين، كل ذلك دون ان يبرز أي مستند قانوني الذي يؤكد ادعاءاته.

يذكر ان منطقة وادي الربابة في سلوان أصبحت مستهدفه في الأشهر الأخيرة من قبل بلدية القدس وسلطة الطبيعة والحدائق العامة الإسرائيلية، حيث تقدمت البلدية مؤخرا بأوامر بستنه كان قد وقعها رئيس بلدية القدس بادعاء ان هذه المنطقة مطلوبة من قبل البلدية للسيطرة عليها لغرض تشجيرها وإقامة البساتين العامة بها.

المحامي مهند جباره كان قد تقدم بطلب استئناف بخصوص جميع أوامر البستنه أعلاه وهي مجمده حتى اليوم، وبانتظار البت بها في محكمة الشؤون محليه في القدس.

وأوضح المحامي مهند جباره ان بلدية القدس وسلطة الطبيعة والحدائق الوطنية الإسرائيلية وبالتعاون مع حارس أملاك الغائبين الإسرائيلي تسعى للسيطرة على مثل هذه الأراضي في هذا الموقع الحساس في حي الربابة في سلوان، وبادعاء إقامة الحدائق العامة والبستنه وذلك لغرض سلب هذه الأراضي من مالكيها الفلسطينيين وتسخيرها لمصلحة المستوطنين اليهود.