الاحتلال يحارب مبادرات وقائية من فيروس كورونا

نشر بتاريخ: 16/03/2020 ( آخر تحديث: 16/03/2020 الساعة: 22:57 )
الاحتلال يحارب مبادرات وقائية من فيروس كورونا
القدس- معا-قمع وملاحقة المبادرات الشبابية المقدسية للوقاية من انتشار فيروس كورونا في مدينة القدس، بات أهم من اتخذ سلطات الاحتلال الإجراءات الوقائية في المدينة، فمن يعقم أماكن عامة يعتقل ومن يوزع نشرات ويعلق ملصقات عن الفيروس يعتقل، بحجة "خرق السيادة الإسرائيلية على مدينة القدس".

مجموعة من الشبان الفلسطينيين خرجوا بفرق في بعض أحياء المدينة، بعد عصر اليوم، وشرعوا بتعقيم بعض المرافق العامة فيها وشملت حي الصوانة وبلدة سلوان، ليفاجئوا خلال عملهم بمهاجمتهم من قبل ضباط وقوات الاحتلال واعتقال بعضهم وتحويلهم للتحقيق، ويومي السبت والأحد اعتقلت القوات 4 شبان لتوزيعهم "ملصقات حول الفيروس".

الشاب مجدي أبو غزالة من حي الصوانة أوضح أن الشبان اتفقوا على القيام بمبادرة انسانية وقائية من فيروس كورونا، لأهالي الحي وللزوار، برش المواد المعقمة في المرافق العامة في حي الصوانة حيث يضم الحي العديد منها، وبالفعل تم تعقيم المسجد والكنيسة وفندق خاص لأهالي المرضى في مستشفيات القدس من قطاع غزة وعيادة أسنان وفندق الكومودور.

وأوضح أبو غزالة أن قوات الاحتلال اقتحمت مقر الفندق خلال عملهم، واعتقلت 4 منهم، والمعتقلون هم: عرين زعانين، ومحمود أبو غربية، وباسل غنيم، وبركات الزعتري، كما صادرت المعدات والمواد المعقمة .

وعبّر الأهالي عن استغرابهم من اعتقال الشبان دون مبرر، وتسألوا هل التعقيم والوقاية من الوباء تهمة يعتقل الشاب عليها؟ وأين بلدية القدس من تعقيم المرافق العامة والحيوية في مدينة القدس؟

واستنكر الأهالي مهاجمة الشبان وتجمع العشرات في مكان واحد من أفراد الشرطة والشبان والأهالي، وهي ضد الإجراءات المتبعة للحد من الفيروس والتي تقضي بمنع تجمع اكثر من 10 أشخاص في مكان واحد وتكون مسافة بين كل فرد وآخر.

وفي بلدة سلوان تكرر المشهد، فخلال قيام الشبان بتعقيم المرافق والمنشآت الحيوية والعامة في البلدة "مساجد وكنيسة الجثمانية وغيرها، حاصرتهم قوات الاحتلال واحتجزت هوياتهم ثم اعتقلت الشبان: خالد الغول، وحسام العباسي، وطارق العباسي، وكامل شرف.

كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال اليومين الماضيين أربعة شبان من متطوعي الاغاثة الطبية الفلسطينية وأبعدتهم عن القدس القديمة، لتوزيعهم ملصقات حول الفيروس، وهم: ناصر جمجوم وبشير ناصر، ومالك عبيد وأحمد الجعبري.