الإسرائيليون غير ملتزمين.. والصحة تهدد

نشر بتاريخ: 21/03/2020 ( آخر تحديث: 23/03/2020 الساعة: 09:04 )
الإسرائيليون غير ملتزمين.. والصحة تهدد
بيت لحم- معا- يتجاهل كثير من الإسرائيليين تعليمات وزارة الصحة، بشأن الإجراءات الواجب اتباعها من أجل منع تفشي فيروس كورونا، وما تزال حشود من الإسرائيليين اليوم السبت، ترتاد الحدائق والمتنزهات العامة والتنزه على شواطئ تل أبيب، في حين تطالب وزارة الصحة بالتزام البيوت.

مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية موشي بار سيمان توف، قال عبر حسابه على "تويتر": إن خروج الناس للمتنزهات والشوارع، خطر كبير يهدد الجهود التي نبذلها، لمحاصرة الوباء.
ووجهت وزارة الصحة، في وقت لاحق اليوم، رسائل وزعتها عبر "تليغرام" على أكثر من 100 ألف إسرائيلي، جاء فيها: أن الوزارة تدعو الجمهور للبقاء في منازلهم. الطقس الجميل ليس سببا للخروج.

وأكدت الوزارة، أنه في حال لم يمتثل الجمهور للمبادئ والتوجيهات الصادرة عن الجهات المختصة، فإنها ستكون مضطرة إلى إصدار تعليمات أكثر صرامة.
بدروها، سيرت الشرطة الإسرائيلية دوريات في الحدائق العامة والمتنزهات، طالبة من الإسرائيليين عدم التواجد في مجموعات والعودة إلى منازلهم.
بلدية تل أبيب بدورها قالت إنها "تتوقع من الجمهور إظهار المسؤولية الشخصية والعامة والتوقف فورا عن أي تجمع أو مغادرة المنزل دون داع".
لكن البلدية أكدت في بيانها، أن وزارة الصحة لم تصدر قرارا بإغلاق الحدائق العامة والمتنزهات، ولكنها دعت لمنع عقد تجمعات فقط.
وفي ذات السياق، دعت وزارة الصحة الإسرائيليون في بيان بمناسبة عيد الأم: للتعاون على منع تفشي فيروس كورونا من خلال الانصياع لتعليماتها، التي تنص على الامتناع من الزيارات التي يشارك بها عدة أشخاص، عدم التواجد في غرفة واحدة والحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص.
وقالت الوزارة في بيانها: "نذكركم بتجنب تبادل العناق، القبل وما شابه من أساليب التحبب التي قد تساهم في نقل العدوى".