مخالفة مالية لرئيس مجلس الأوقاف بحجة "صلاة الجمعة"... تهديدات للمصلين

نشر بتاريخ: 22/03/2020 ( آخر تحديث: 22/03/2020 الساعة: 01:12 )
مخالفة مالية لرئيس مجلس الأوقاف بحجة "صلاة الجمعة"... تهديدات للمصلين
القدس- معا- حررت سلطات الاحتلال، مساء السبت، مخالفة مالية لرئيس مجلس الأوقاف الإسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب، بحجة " صلاة الجمعة في الأقصى".

وعلمت وكالة معا أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشيخ سلهب في بيت حنينا شمال القدس، وحررت له مخالفة مالية قيمتها 5 الآف شيكل، بحجة "عدم الالتزام بقرارات شرطة الاحتلال بإدخال مصلين أكثر من العدد المسموح".

وكانت سلطات الاحتلال قد أغلقت الأقصى قبل صلاة ظهر الجمعة ومنعت دخول المصلين إليه، كما قمعت الصلوات في الشوارع، وقدرت دائرة الأوقاف الإسلامية أعداد المصلين في الأقصى ب500 مصل فقط، وحرص المصلون على أداء الصلاة ضمن الإجراءات الوقائية للوقاية من فيروس في ساحات الأقصى بترك مسافة بينهم واحضار سجادات خاصة وتعقيم الأيادي بشكل مستمر، اضافة الى مواصلة اغلاق المصليات المسقوفة في الأقصى بقرار من دائرة الأوقاف الاسلامية.

وفي ساعات المساء، اقتحمت قوات الاحتلال مصلى باب الرحمة عدة مرات خاصة بين صلاتي المغرب والعشاء، وهددت بفرض غرامات مالية عليهم بحجة "عدم الالتزام بالقرارات الصادرة للوقاية من الفيروس"، ولدى خروج المصلين من الأقصى عقب صلاة العشاء احتجزت القوات فتاة و4 شبان وحاولت فرض غرامات مالية عليهم، وأكد المصلون أنهم أدوا الصلاة خارج المصلى وفي ساحات الأقصى ملتزمين باجراءات الوقاية، ثم أخلت سبيلهم بعد تهديدهم بفرض غرامات في حال عدم الالتزام.

وبدت القدس اليوم خالية من أهلها واغلقت المحلات التجارية أبوابها وتوقفت الحافلات عن العمل، فيما فتحت محلات "المخابز والصيدليات والبقالات"، واشترطت الشرطة على أصحابها بعدم ادخال أكثر من 10 متسوقين اليها بشكل جماعي، ووضع أصحابها لافتات على أبوابها طالبت بعدم التجمع داخل المحل للوقاية من الفيروس.

وحذرت شرطة الاحتلال في جولات لها على مدار الساعة أصحاب المحلات التجارية بفرض غرامات مالية عليهم، في حال مخالفة القرار وفتح المحل التجاري.