أزرق أبيض يوافق على حكومة وحدة وطنية لكن بشرط

نشر بتاريخ: 23/03/2020 ( آخر تحديث: 25/03/2020 الساعة: 08:06 )
أزرق أبيض يوافق على حكومة وحدة وطنية لكن بشرط
بيت لحم- معا- أعلن عضو الكنيست والشخصية الثانية في تحالف "أزرق أبيض" الوسطي يائير لبيد، الاثنين، عن موافقته على تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حزب "الليكود"، إذ يتناوب على رئاسة الوزراء بين بيني غانتس وبنيامين نتنياهو، ولكن شرط أن يتولى غانتس رئاسة هذه الحكومة أولا ثم نتنياهو ثانيا.

وعلى الرغم من أن لبيد كان من أشد المعارضين في تحالف "أزرق أبيض" لتشكيل حكومة وحدة وطنية مع حزب "الليكود"، الا انه قال في مقابلة له مع هيئة البث الإسرائيلي" كان": "إنه يجب تشكيل حكومة وحدة وطنية، ويتعين على نتنياهو أن يفهم انه يجب ان يكون الثاني في التناوب على تولي منصب رئاسة الحكومة".

وفي الوقت نفسه، انتقد لبيد الطريقة التي يدير بها حزب "الليكود" المفاوضات مع تحالف "أزرق أبيض"، قائلًا: "لم أسمع في حياتي عن شخص يجلس على شاشة التلفزيون ويتفاوض عبر الرسائل القصيرة، كل محاولات الليكود التعامل معنا كما لو اننا نعاني الانقسام. أنا وغانتس نعمل معًا ونتحدث دائمًا، وجزء من حديثنا هو لماذا يتصرف نتنياهو هكذا في أوقات الأزمات؟".

في غضون ذلك، يقول مسؤولون من تحالف "أزرق أبيض" إن "تهديد ’الليكود’ بوقف محادثات الائتلاف في حالة انتخاب رئيس جديد للكنيست، هو تهديد حقيقي، لكنه سيخدم في الواقع المفاوضات بين الطرفين، وهذا لأنه بمجرد أن تحدد المحكمة العليا موعدًا لانتخاب رئيس الكنيست فسيتم إبرام اتفاق حتى تاريخ انتخاب رئيس للكنيست".

وفي المقابل، فقد أعلن أعضاء كتلة اليمين البالغ عددهم 58 نيتهم مقاطعة جلسة، الهيئة العامة للكنيست التي ستعقد اليوم لإقرار اقامة اللجنة المنظمة التي ستشكل بدورها باقي اللجان البرلمانية، وذاك احتجاجا على قرار تحالف "أزرق أبيض" اجراء عملية التصويت دون الحصول على موافقة مسبقة.