خبر عاجل
تسجيل حالة وفاة ثانية بفيروس كورونا لمواطن من طولكرم

عوض: الاحصاء سيواصل مسيرته ورسالته الإحصائية في ظل حالة الطوارئ

نشر بتاريخ: 23/03/2020 ( آخر تحديث: 23/03/2020 الساعة: 17:17 )
رام الله- معا- أعلنت د. علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، أن الإحصاء الفلسطيني سيواصل العمل عن بعد في ظل حالة الطوارئ التي تعيشها دولة فلسطين بسبب فيروس كورونا، وذلك من اجل مواصلة رسالته ومسيرته الإحصائية على أكمل وجه، خصوصاً في هذه المرحلة التي تتطلب من الإحصاء توفير المعلومات والبيانات الإحصائية للحكومة والمخططين في مختلف المجالات ونواحي الحياة ولا سيما الواقع الاقتصادي الذي نعيشه في هذه المرحلة الصعبة.

وأضافت د. عوض، أن الإحصاء الفلسطيني برغم الظروف التي نمر بها فهو ملتزماً بالرزنامة الإحصائية التي وضعها منذ بداية العام 2020، وانه سوف يصدر المخرجات الإحصائية في موعدها ودون تأخير ونشرها على الصفحة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي للإحصاء، مشيرة انه سيتم مواصلة العمل عن بعد في جمع البيانات الإحصائية من الميدان في كافة مجالات ونواحي الحياة، بواسطة التكنولوجيا ووسائل الاتصال التي تم اعتمادها عالمياً في جمع البيانات في الظروف الصعبة.

ونوه رئيس الإحصاء الفلسطيني انه سيتم تحديث البيانات والمعلومات الإحصائية على الصفحة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي للجهاز أولا بأول دون تأخير لتكون المصدر الرئيسي للحصول على البيانات والمعلومات الإحصائية في شتى المجالات، على العناوين الاتية صفحة الكترونية: http://pcbs.gov.ps صفحة فيس بوك: https://www.facebook.com/PCBSPalestine، إضافة إلى أن الاحصاء جاهز لتوفير أية بيانات او استفسارات للجمهور المعني من خلال الاتصال على الخط المفتوح المجاني (300 300 1800) أو على الخط الأرضي للإحصاء (2982700 02) او الاتصال على الزميل لؤي شحادة، الوكيل لشؤون التخطيط والتطوير والعلاقات الدولية على هاتف خولي 0599230118.

ونوهت د. عوض، إلى أن الإحصاء منذ البداية قام بتشكيل لجنة طوارئ في المؤسسة الإحصائية من اجل متابعة العمل الإحصائي من الناحية الفنية والإدارية والتكنولوجيا على اكمل وجه، من خلال متابعة الأمور ووضع الخطط والبرامج التي ستساعد الإحصاء الفلسطيني على مواصلة عمله عن بعد بواسطة التكنولوجيا، وكذلك تكليف أغلبية الموظفين بالعمل البيتي.

واضافت أن الاحصاء الفلسطيني قام بإعداد عدد من القراءات التقديرية المرتبطة بالازمة الحالية، والخسائر الاقتصادية حسب القطاعات وتقديمها لدولة رئيس الوزراء في حينه، وذلك للمساعدة في رسم صورة واضحة للواقع الاقتصادي والاجتماعي في فلسطين نتيجة هذه الازمة، والسيناريوهات المتوقعة خلال المرحلة المقبلة، مشيرة أن من يرغب بمعرفة هذه التقديرات بالإمكان التواصل معنا حول الموضوع.

وثمنت د. عوض، على القرارات الحكيمة الصادرة عن فخامة السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن" رئيس دولة فلسطين حفظه الله ودولة الأخ د. محمد أشتية رئيس الوزراء في متابعة معالجة الظروف التي تمر بها دولة فلسطين، وتمنت لشعبا الفلسطيني وللعالم الصحة والسلامة من هذا الوباء العالمي والخروج من هذه الأزمة بأقرب وقت ممكن.