الخارجية تطالب المنظمات الدولية الزام الاحتلال بتوفير الحماية للعمال

نشر بتاريخ: 24/03/2020 ( آخر تحديث: 24/03/2020 الساعة: 14:00 )
رام الله- معا- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين السلوك العنصري وغير الاخلاقي وغير الانساني الذي مارسه احد ارباب العمل الاسرائيليين حين قام بإلقاء العامل غانم من سكان بلدة صرة في محافظة نابلس على الحاجز العسكري المقام على اراضي بلدة بيت سيرا، بعد ان شك بأنه مصاب بفيروس كورونا، بدون ان يقدم له المعونة الطبية اللازمة، وبالرغم بأن نتائج الفحص التي اجرتها وزارة الصحة الفلسطينية للعامل اثبتت انه غير مصاب، الا ان هذا السلوك الوحشي يعكس حجم تفشي العنصرية البغيضة والنظرة الدونية لدى الاسرائيليين تجاه المواطنين الفلسطينيين، ويعكس ايضا البيئة غير الصحية التي يعمل بها عمالنا داخل اسرائيل، وهو ما يتناقض تماما مع ميثاق الامم المتحدة ومبادئ حقوق الانسان واتفاقية جنيف الرابعة خاصة ما يتعلق بحماية الاشخاص المدنيين.

وحملت الوزارة دولة الاحتلال كامل المسؤولية عن صحة وسلامة عمالنا، خاصة وانها مطالبة وفق القانون الدولي باتخاذ الاجراءات الكفيلة للحفاظ على صحتهم وسلامتهم امام تفشي هذا الوباء. 
وطالبت الوزارة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة العمل الدولية بتحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية واجبار سلطات الاحتلال الوفاء بالتزاماتها بصفتها القوة القائمة بالاحتلال في فلسطين.