الثلاثاء: 24/11/2020

بمناسبة يوم البيئة العالمي-الواقع البيئي في قلقيلية- عنوان لورشة عمل نظمتها سلطة جودة البيئة بقلقيلية

نشر بتاريخ: 04/06/2005 ( آخر تحديث: 04/06/2005 الساعة: 20:28 )
قلقيلية-معا-أوصى المشاركون في ورشة عمل نظمتها سلطة جودة البيئة بالتعاون مع الاغاثة الزراعية في قلقيلية وبرعاية محافظ قلقيلية بعنوان " الواقع البئي في محافظة قلقيلية " وذالك في قاعة بلدية قلقيلية اليوم , بضرورة رفع مستوى وعي المواطن فيما يخص القضايا البيئية المختلفة , والتركيز على التربية الدينية في السلوك البيئي , ومطالبة السلطات الفلسطينية المختصة ومنها سلطة جودة البيئة , بحل مشكلة النفايات الصلبة المتنقلة لما لها من مخاطر على البيئة في قلقيلية .
كما أوصى المشاركون بضرورة حل مشكلة المياه العادمة من خلال اقامة محطة لتنقية المياه العادمة في قلقيلية , وتشديد الرقابة على ما يدخل الى الأراضي الفلسطينية من مخلفات نفايات خطرة قادمة من اسرائيل , والعمل على منعها ومعاقبة من يساهم في ادخالها , اضافة الى ايجاد مكب للمواد الطبية العادمة في المحافظة .
وتخلل الورشة التي استمرت مدة خمس ساعات وشاركت فيها الى جانب سلطة جودة البيئة ولجان الاغاثة الزراعية ,بلدية قلقيلية ووزرات الحكم المحلي والاقتصاد الوطني والزراعة والتربية والتعليم القاء محاضرات حول دور الجدار العازل وتأثيره على البيئة , والنفايات الصلبة والواقع البيئي , والمياه العادمة في مدينة قلقيلية , والنفايات الاسرائيلية في المحافظة , اضافة الى المبيدات الزراعية في محافظة قلقيلية , والمنهاج البيئي ودور وزارة التربية والتعليم في العمل البيئي .
وتمحور النقاش حول الخطر الحقيقي على الوضع البيئي والصحي في محافظة قلقيلية , نتيجة اشتعال ما يزيد عن عشرة مكبات نفايات عشوائية في محافظة قلقيلية , فيما طالب المشاركون بمعاقبة كل من يقوم بتهريب المبيدات الزراعية الممنوعة الى محافظة قلقيلية , ووضع قوانين تنطم عمل تجارة المبيدات الزراعية في محافظة قلقيلية .